Are you the publisher? Claim or contact us about this channel


Embed this content in your HTML

Search

Report adult content:

click to rate:

Account: (login)

More Channels


Channel Catalog


Channel Description:

مدوّنة شيخ المشايخ نور الصحراء سيدي محمد بن عزوز البرجي، تتابع مسيرته وتاريخ التّصوّف وتجمع مؤلفاته وترصد المخطوطات وتلتمس طرق المشايخ والأعلام ورجال الطّريقة الرحمانية العزوزية في الجزائر.

older | 1 | .... | 12 | 13 | (Page 14) | 15 | 16 | .... | 25 | newer

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: المثقفون الجزائريون والثورة.
    -المؤلف: د.العربي الزّبيري.
    - الناشر: منشورات المتحف الوطني للمجاهد.
    - طباعة: المؤسسة الوطنية للاتصال والنشر والإشهار، رويبة – الجزائر.
    -تاريخ الإصدار: 1995م.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


    رابط التحميل


    للأمانة الكتاب من مصورات طلبة التاريخ تلمسانوفقهم الله وأحسن إليهم

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على  سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - مخطوط: التحفة المرضية في الدولة البكداشية في بلاد الجزائر المحمية.
    - المؤلف: محمد بن ميمون الجزائري.
    - تاريخ النسخ: أواخر جمادي الثانية 1121هـ / بخط المؤلف.
    - مادية المخطوط: نسخة حسنة، كتبت بعض العناوين باللون الذهبي.
    - نوع الخط: مغربي معتاد.
    - عدد الصفحات: 162.
    - حجم الملف: 21ميحا.
    - مصدر المخطوط: البوابة المفتوحة للمخطوطات الإسلامية والفارسية.

    رابط التحميل


    حول المؤلف والمخطوط:

    الجزائري ( .. - بعد 1120هـ / .. - بعد 1708م)

    أبو عبد الله محمد بن ميمون الزواوي الجزائري فقيه صوفي، أديب ومؤرخ وسياسي نشأ في مدينة الجزائر، أصله من زواوة، قيل عنه إنه حفيد أبي العباس أحمد بن عبد الله الزواوي الجزائري، وقد أهملت المصادر ترجمة حياة هذه الشخصية، وسكتت عن تحديد زمان الولادة والوفاة وضبط مكانها، والمرجح أنه لم يمت حتى بلغ سن الشيخوخة من عمـره بعد أن عاصر زمرة من الأدبـاء والفقهاء كما يظهر في مقاماته وأنه عاصر كذلك والي الجزائر الداي محمد بكداش (1117-1121هـ)، وقد ألف في مناقبه الكتاب الذي بين أيدينا " التحفة المرضية في الدولة البكداشية في بلاد الجزائر المحمية"الذي يعتبر ووثيقة تاريخية هامة في أدب المناقب، جعلها المؤلف في ستة عشر فصلا وسمى كل فصل مقامة تحكي جانبا من سيرة الوالي العثماني محمد بكداش، وهذه المقامات جاءت مقسمة إلى قسمين رئيسيين، القسم الأول: تمثله المقامات من الأولى إلى الثانية وفيها كان التركيز على محمد بكداش ومناقبه وعلاقته بالتصوف، ثم التعريف بوزرائه وقضاته، وذكر ما قيل فيه من المدح وإطراء شعرا ونثرا، أما القسم الثاني: تمثله المقامات من التاسعة إلى السادسة عشر وفيها كان التركيز على ما أنجز وتحقق في فترة حكمه.

    المقامة الأولى: في نبذة من أخلاقة المرضية، ومما أشار به عليه بعض السادات الصوفية.
    المقامة الثانية: في كونه سانجاق دار بلغة المجاهدين الأخيار.
    المقامة الثالثة: في توليه بنفسه تقسيم خبز العسكر وكيف نزع الظالم حين طغى وتجبر.
    المقامة الرابعة: في أنه يتصدى ملكا للإيراد والإصدار.
    المقامة الخامسة في تغريبه من الجزائر ورجوعه إليها بقدر الحكيم القادر.
    المقامة السادسة في استفتاح الملك صباحا، وما جرى لأهل الدولة غدوا ورواحا.
    المقامة السابعة: في اسمه وأهل مملكته.
    المقامة الثامنة: في تهنئة الشعراء ومدحهم له.
    المقامة التاسعة: في ذكر الخروج لوهران بقصد غزو الكفرة.
    المقامة العاشرة: في حصر حصن العيون وكيف استفتاحه عنوة المسلمين.
    المقامة الحادية عشر: في استفتاح حصن الجبل وكيف نزعه من أيدي الكفرة عن عجل.
    المقامة الثانية عشر: في حصر حصن بن زهوة وكيف استفتحه المسلمون عنوة.
    المقامة الثالثة عشر في استفتاح مدينة وهران وكيف صار عز الكفرة إلى هوان.
    المقامة الرابعة عشر: في استفتاح برج الأحمر والجديد وكيف ألقوا لأبي الفتوح المقاليد.
    المقامة الخامسة عشر: في حصر حصن المرسى وكيف افتتحه المسلمون وزال باختتامه الأسى.
    المقامة السادسة عشر: في إياب خليفة سيّدنا نصره الله للجزائر سالما غانما بالأسرى والذخائر.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    -كتاب: رياض الأشراف في ترجمة القاضي حشلاف.
    -جمع وتقديم: السيّد عبد الغني نجل القاضي سيدي أحمد حفيد سيدي عبد الجليل الطيار الإدريسي.
    - الناشر: مطبعة الاستقامة.
    -رقم الطبعة: الأولى – 1352هـ.
    -حالة النسخة: منسقة ومفهرسة

    رابط التحميل


    القاضي عبد الله حشلاف[1873-1937]

    رياض الأشراف لصاحبه الشيخ عبد الغني نجل القاضي سيدي أحمد حفيد سيدي عبد الجليل الطيار الإدريسي، كتاب نفيس في مناقب العلامة الكبير والعارف بربه تعالى الشريف الحسني الشيخ سيدي عبد الله بن محمد، عُرف بالقاضي حشلاف بن الشارف المكنى الأكحل دفين كشتولة بحوز مستغانم، الذي كانت له اليد الطولى في علم التاريخ والأنساب، وهو صاحب كتاب "سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول"صلى الله عليه وسلم، أحد أهم المراجع الذي يتناول أشراف الجزائر من أحفاد سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم تسليما.

    مولده ونشأته وطلبه للعلم:

    ازداد رحمه الله في عام 1294هجرية بإزاء قرية بوقراط ببلدة مجاهد بن زغبة قبلة محروسة مستغانم بالمغرب الأوسط (الجزائر) بنحو الخمسة والعشرين ميلا، وتربى في حجر والديه وقرأ القرآن العظيم على عدة مشايخ كرام منهم ولي الله الشريفالحاج بن شرقيشهير الزاوية والضريح ببلدة العطاف، وبعد تحصيله للقرآن العظيم أشار عليه شيخه بقراءة العلم فسافر قاصدا المحروسة مازونة فتفقه على مشايخها الأجلة كالمولى سيدي محمد بن هنى المكنى بوراس وولده سيدي أحمد وعمه سيدي الحاج محمد...ثم سافر إلى محروسة تونس وحط رحالة بجامع الزيتونة فتلقى العلوم عن مشايخها الجهابذة الأعلام ومازال مجتهدا في تحصيلها حتى بلغ غاية المرام، فترقى في أوج المعالي ومراتب الكمال، وألقى الدروس بحضرتهم بأفصح عبارةـ والجميع أذنوا له وأجازوه فيا لها من تجارة، ثم رجع إلى قاعدة وطنه محروسة مستغانم فرتب فيها الدروس التي تشتاق لها النفوس حتى ذاع صيته وعظمت عند الناس منزلته وعند ذلك عرضت عليه الحكومة منصب القضاء فأجابها بالقبول والرضا.


    المناصب التي تقلدها:

    في عام 1911نُصب قاضيا على مدينة عين الصفراء من عمالة وهران، في سنة 1914انتقل إلى مثل وظيفته بمحكمة المشرية من العمالة المذكورة، وفي سنة 1921انتقل إلى محكمة زاغز من عمالة الجزائر، وفي سنة 1924انتقل لمحكمة الجلفة... وفي سنة 1914قلدته الحكومة وسام العلم الخطير الذي هو به جدير، وفي سنة 1918أكرمته الدولة الشريفة العلوية المنيفة بالوسام العلوي، وفي سنة 1924منحته الحكومة نيشان الأقمار كما أهدته الدولة التونسية سنة 1927نيشان الإفتخار.

    مؤلفاته:

    لقد أكرمه الله تعالى بتآليف عديدة مفيدة عم نفعها الحاضر والباد وسعى في تحصيلها من أقصى البلاد، نذكر منهــــا:

    كتاب: سلسلة الأصول في شجرة أبناء الرسول.
    كتاب: بهجة الأنوار في نسب النبي المختار.
    كتاب: روض العاشق في شمائل المشرف الصادق.
    كتاب المُطرب في معرض المغرب.
    كتاب: الإرشاد في تجديد العهود والأوراد.
    كتاب:القول الفصل في جواز زيارة أولياء الله الكُمّل.
    كتاب: القول والدليل في نسب الشريف سيدي أبي دخيل.
    كتاب: الشرف المصون في ثبوت نسب آل كنون.
    كتاب: زبدة التوحيد في الخروج من التقليد (منظومة).
    كتاب: أسرار الوهاب في حقيقة الكسب والإكتساب.

    ... وغيرها.

    للترجمة مصادرها ومراجعها

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: عقيدة الإمام أبي عبد الله محمد بن عمر الهواري الوهراني.
    - تحقيق وتقديم: نزار حمادي.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    ترجمة الشيخ الإمام سيدي محمد بن عمر الهواري (751 - 843)

    قال الشيخ العلامة محمد بن أبي الفضل سعيد بن صعد التلمساني المالكي الأشعري (ت 901) في كتابه النفيس ((روضة النسرين في التعريف بالأشياخ الأربعة المتأخرين)) في التعريف بالإمام محمد بن عمر الهواري ما ملخصه:

    هو شيخ الشيوخ المشهود له بالثبت والرسوخ، سيدي محمد بن عمر بن عثمان بن سبع بن عياشة بن عكاشة بن سيد الناس بن خير الناس الغياري المغراوي المعروف بالهواري رحمه الله  تعالى ورضي الله عنه ونفعنا ببركته.

    هكذا وجدت نسبه بخط وارث مقامه المختص بأسراره وعلومه سيدي إبراهيم التازي.

    كان هذا الولي سيدي محمد بن عمر الهواري رحمه الله آية من آيات الله في ذلك الزمان، وشيخ مشايخه في المقامات والعرفان، سبقت له من الله العناية، فجُمع له بين العلم والولاية، ورقاه في درجات التقوى والغاية.

    حفظ القرآن الكريم وهو دون العشرمن السنين، ثم أقبل على طلب العلم والعبادة، وكان مَبدأ قراءته بمدينة بجاية على أعلامها الأجلة منهم الإمامين عبد الرحمن الوغليسي البجائي وأحمد بن إدريس، فأقام بها مدة أعوام مواصلا الجد والاجتهاد في القراءة والعلوم المنقول منها والمفهوم، واستظهر هنالك حفظ كثير ما الكتب قلّ أن يحفظها غيره.

    ثم لما أخذ في درس ((المدونة)) البراذعية وبلغ فيها إلى كتاب الصيد سافر مغربا لمدينة فاس، فأخذ بها عن الشيخ الإمام حافظ المغرب موسى العبدوسي، وعن زعيم الفقهاء والمتكلمين أحمد القباب، فأقام للقراءة عليهما جملة من أعوام معروفاً عن أهلها بالعلم والديانة، عظيم القدر معروف المكانة.
    وبمدينة فاس كمّل حفظ المدونة وهو حينئذ ابن خمسة وعشرين سنة، وذلك سنة 776هـ وكان طلبة فاس يقرؤون عليه القرآن وكتب العربية والفقه ويتحدثون أنهم ما رأوا أبرك من قراءته ولا أفيد من تعليمه.

    وفي هذه السنة نظم كتابه المسمى ((بالسهو)) في أحكام الطهارة والصلاة، وهو من أجمع الكتب لأحكام مسائل الطهارة والصلاة وأعظمها فائدة وبركة، ولما حصّل من القراءة ما يجب تحصيله أراد أم يكمل من الفرائض الخمس ما يجب تكميله، فأعمل الرحلة مشرقا لأداء فريضة الحج ولقاء من هنالك من أكابر العلماء الأعلام، فذكر أنه دخل مصر وأقام بها مدة للقراءة والإقراء، ثم سافر منها للحرم الشريف فأقام مجاوراً بالحرمين الشريفين مكة والمدينة عدة أعوام، ثم سافر لبيت المقدس ليكمل له فضل الصلاة في المساجد الثالثة وزيارة من به من المشاهد المعظمة، ثم عاد لمسقط رأسه وهران فاستقر بها قراره واطمأنت بها داره، وجلس بها لنشر العلم وبثه والدعوة إلى الله تعالى، فانتفع على يديه خلق كثير وظهرت عليهم بركته رضي الله عنه...

    ... كان رحمه الله من أئمة علم التوحيد، سالكا فيه الطريق السديد وزعماء التصوف وأرباب القلوب يرون أن الوصول إلى حقائق الأعمال وبلوغ من بلغ إلى مقام المراقبة من أفاضل الرجال إنما هو بمعرفة علم التوحيد، وكان من محفوظات الشيخ محمد الهواري في هذا الفن كتاب (( الإرشاد في علوم الاعتقاد)) تصنيف إمام الحرمين أبي المعالي وكان من أهل المعرفة التامة به، فإذا قُرئ عليه شيء منه ينطلق لسانه فيه بما لم يُسبق إليه، وبما لو سمعه مؤلفه لقال له: أنت العالم بمعاني هذا الكتاب، المحكِمُ لأصول مبانيه على وجه الحق والصواب.

    وفاته:

    وكانت وفاته رضي الله عنه صبيحة يوم السبت الثاني من شهر ربيع الثاني من سنة ثلاث وأربعين وثماني مائة (843هـ) رحمه الله تعالى فكانت مدة عمره اثنين وتسعين سنة.

    مؤلفاته:

    للشيخ محمد الهواري رحمه الله تعالى جُملة من المؤلفات المفيدة في شكل أراجيز وأنظام بلسان العوام منها ((التنبيه))، و ((السهو)) المسمى أيضا ((المؤانس))، و((التبيان))، و ((تبصرة السائل)) وهذه ((العقيدة)) المباركة التي وفقنا الله عز وجل لتحقيقها ونشرها، من مخطوطة فريدة ووحيدة في مكتبة آل النيفر.

    الترجمة ملخصة ومختصرة من مقدمة هذا الكتاب 

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الإصلاح الاجتماعي عند أبي حامد الغزالي.
    [دراسة علمية حول فكر حجة الإسلام أبي حامد الغزالي وآثاره الإصلاحية]
    - المؤلف: د. نور الدين أبو لحية.
    -الناشر: دار الأنوار للنشر والتوزيع.
    - رقم الطبعة: الثانية، 1437هـ.
    - حالة النسخة: مفهرسة ومنسقة.

    رابط التحميل


    التعريف بالكتاب:

    ظهر لنا الغزالي في هذه الرسالة بصورة إنسان مؤمن حزين لما أصاب الدين في عصره، وما أصاب ممثليه من العلماء، فهو لذلك يمارس دوره في جميع الميادين: في العقيدة بتنقيتها من الأهواء والبدع والانحرافات، وفي التصوف بتبيين محاسنه ومساوئه، وفي سلوكات الناس بالبحث عن جذورها العميقة، وفي الملل والنحل بالرد عليها، والكشف عن أباطيلها ..

    وهو أثناء ذلك قد ينقل عن صوفي أو فقيه أو فيلسوف من المعاني ما يراه مناسبا، فلذلك اتهم بالنقل، ورمي بالفلسفة، وشنع عليه بالتكرار والمبالغة.

    وقد حاولنا (يقول الأستاذ والدكتور الجزائري نور الدين أبو لحية) أن نُبيّن إمكانية الاستفادة من آراء الغزالي في إصلاح واقعنا الاجتماعي الذي يكاد يمر بنفس الظروف التي مر بها عصر الغزالي من ضعف إيماني وانهيار خلقي وتشتت في الوحدة الاجتماعية وغفلة عن القضايا الأساسية.

    أعمال أخرى للمؤلف:

    دراسات حول جمعية العلماء والطرق الصوفية في الجزائر.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: نظرية القيم في الفكر المعاصر بين النسبية والمطلقية.
    - تأليف: د. الربيع ميمون - رحمه الله.
    - الناشر: الشركة الوطنية للنشر والتوزيع - الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 1980.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

     [بقلم الدكتور عادل العوا رئيس دائرة الفلسفة – كلية الآداب، جامعة دمشق]

    عالج الدكتور والباحث الجزائري (الربيع ميمون) رحمه الله، نظرية القيم في الفكر المعاصر بين النسبية والمطلقية، وأبرز في بابين خاصين معنى نسبية القيم ومطلقيتها، وناقش شتى النظريات ليتسنى له معرفتها (في وسطها الطبيعي) لتكون صورة (شبه كاملة) عن المسألة، كما يقول، وقد استوفى الدكتور الباحث جهده في إيضاح مختلف النظريات التي سيجدها القارئ معروضة بدقة وأمانة، ولم يفته إبراز بعض التشابه أو الالتقاء في الرأي مع معطيات من الفكر الإسلامي، فنراه يدعم تقسيم القيم لدى الفيلسوف الفرنسي (لافيل) بشواهد قرآنية، وأخرى من الحديث النبوي الشريف، ولا ينسى الإلماع إلى الفكر الصوفي في كلامه على تعدد معاني الحقيقة في الباب الأول مثلا، ويتوقف عند التراث الإسلامي في الباب الثالث فيستخلص من كتاب (حجة الله البالغة) لعبد الرحمن الدهلوي منزعاًً أفلاطونياً ليعلمنا أن البحث القيمي بحث ضروري لا غنى عنه.

    وفي أثر هذا العرض المستفيض للنظريات القيمية عامة، وللنظريات التي تنفرد منها بالقول بالنسبية أو بالقول بالمطلقية، يخلص الباحث من مناقشته الجزئية لكل منها إلى موقف تركيبي بناه على استنتاجاته الدقيقة، ورأى أن الإنسان ذلك المجهول هو المشكلة الكبرى وليست القيمة، ومن هنا وجد حلا توفيقياُ يرفض القول المنفرد بنسبية القيم أو بمطلقيتها، ورأى ما يراه (لوسين) من أن (مطلق القيمة لا يساوي القيمة المطلقة) وما يراه (لافيل) من أن القيم ماهيات مثالية تجعلنا نشارك في المطلق بقدر ما نجتهد في تحقيق القيم والمحافظة عليها، وعلى هذا فالقيم مطلقة ونسبية معاً، وعنده أن هذه النظرية تحل المشاكل التي يعترض لها الباحث في القيمة بطريقة موفقة، وتبقى قيمة يجب أن يكون استسلامنا لها كليا، فهي القيمة المطلقة بدون قيد وهي الله جل وعلا، وهذا ما يؤكده المتصوفة المسلمون وفي طليعتهم (أبو مدين التلمساني).

    د.عادل العوا - دمشق 1978

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تهجير الموارنة إلى الجزائر.
    - المؤلف: - سركيس أبو زيد.
    - الناشر: دار أبعاد للطباعة والنشر والتوزيع – بيروت.
    - رقم الطبعة: الأولى – 1994م.
    - حجم الملف: 6ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل 


    حول الكتاب:

    يعالج هذا الكتاب مرحلة مأساوية عاشها الموارنة وامتدت من العام 1845م إلى العام 1867م وكادت تؤدي إلى اقتلاعهم من أرضهم ومحيطهم وجذورهم وزرعهم في أرض الجزائر التي كانت وقتها تحت وطأة وهيمنة الاحتلال الفرنسي، وذلك من أجل أغراض مشاريع الاستيطان الفرنسية وفئات من رجال الاكليروس والسياسة الموارنة.

    فما هي الظروف التي نُسج فيها هذا المشروع الفرنسي الماروني؟ وما هي المراحل التي مرّ بها؟ ومن هُم رواده؟ وما هي العقبات التي واجهته؟.

    سيحاول الكتاب الإجابة استناداً إلى الوثائق الرسمية ولمراسلات الدبلوماسية والدراسات التي كتبها معاصرو تلك المرحلة، كما سيحاول إلقاء الأضواء على أهم محطات "التهجير والتوطين"التي رافقت تاريخ لبنان وتكاد اليوم تأسر واقعه ومستقبله.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: دور كتامة في تاريخ الخلافة الفاطمية.

    [منذ تأسيسها إلى منتصف القرن الخامس الهجري - 11م]

    -المؤلف: الدكتور موسى لقبال - أستاذ التاريخ الإسلامي، جامعة الجزائر.
    - الناشر: الشركة الوطنية للنشر والتوزيع – الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 1979.
    - عدد الصفحات: 735.
    - حجم الملف: 16ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة الناشر:

    كتامة، هي إحدى القبائل الكبيرة التي شكلت مضاربها جزءًا هامًا من هذا الوطن، وساهمت بقسط وافر في صنع أحداثه وتوجيه تاريخه.. فعلى أكتافها قامت دولة الفواطم، وبفضل سواعد أبنائها اتسعت وامتدت شرقا وغربا، فتحت لواء المذهب الإسماعيلي تحركت هذه القبيلة في حركة توحيدية للدويلات الإسلامية التي كانت منتشرة على امتداد العالم العربي..

    إن هذه الدراسة الجادة هي أول دراسة من نوعها باللغة العربية عن هذه القبيلة، متتبعة لأصولها، ملاحقة لفروعها، مقومة لجهودها، جامعة لشتات أخبارها، مشيدة بأعمال أبنائها.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    - كتاب: شعر الشباب في الجزائر بين الواقع والآفاق.
    - المؤلف: د.حسن فتح الباب حسن - رحمه الله.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    -تاريخ الإصدار: 1987.
    - عدد الصفحات: 230.
    -الناشر: المؤسسة الوطنية للكتاب - الجزائر.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة:

     يتناول هذا الكتاب دراسة نقدية للإنتاج الشعري لبعض شباب الجزائر في محاولة لاكتشاف قدراتهم في تصوير واقعهم الاجتماعي والتعبير عن خلجات نفوسهم القلقة وتمردهم على الواقع السيئ المفروض علي الشعوب المستضعفة مشيرا إلى سعيهم الدائم إلى التغيير انطلاقا من مكوناتهم الوراثية والبيئية ومكتسباتهم الاجتماعية والمعرفية ومنابعهم الثقافية ملقيا الضوء على القيمة التعبيرية التي يمثلها شعرهم في قالبه ومحتواه.

    المؤلف في سطور:

    يُعد الشاعر الكبير الدكتور حسن فتح الباب رحمه الله من قامات الشعر والنقد في مصر والوطن العربي فقد رضع حب الشعر والكلمة مع قدومه للحياة عام (1923) وبرغم حصوله على ليسانس الحقوق عام (1947) ثم ماجستير العلوم السياسية عام (1960) فدكتوراه القانون الدولي (1976) وعمله ( ضابط شرطة) إلا أنه لم يترك الشعر فكان معه في كل عمل ومكان ولذا حفر بإبداعه الجمال والخلود والتميز في تاريخ الأدب العربي المعاصر.


    الشاعر القامة والقيمة د. حسن فتح الباب أحيل إلى المعاش برتبة لواء عام (1976) وأمضى بعد تقاعده عشر سنوات في الجزائـر عمل خلالها أستاذاً بكلية الحقوق بجامعة وهران وقدم للمكتبة العربية مجموعة من دواوينه الشعرية منها:

    من وحي بور سعيد 1957.
    فارس الأمل 1965.
    مدينة الدخان والدمى 1967.
    عيون منار 1971.
    حبنا أقوى من الموت 1975.
    أمواجا ينتشرون 1977.
    معزوفات الحارس السجين 1980.
    رؤيا إلى فلسطين 1980.
    وردة كنت في النيل خبأتها 1985.
    مواويل النيل المهاجر 1987.
    أحداق الجياد 1990.
    الأعمال الكاملة 1995.
    الخروج من الجنوب 1999.

    ومن مؤلفاته النقدية ”رؤية جديدة في شعرنا القديم” (1984) و”شعر الشباب في الجزائر بين الواقع والآفاق” (1985) و”سمات الحداثة في الشعر العربي” (1997) و”المقاومة والبطولة في الشعر العربي” (1998) و”ومضات نقدية في أشعار معاصرة” (1999).

    عُرف الراحل بمسيرته الإبداعية الثرية والمتنوعة في الشعر والنقد على مدار أكثر من نصف قرن، وقد عاش بالجزائر في السبعينيات والثمانينيات وكتب العديد من الأشعار والمؤلفات عن ثورتها التحريرية، على غرار كتاب ”ثورة الجزائر في إبداع شعراء مصر” (2007) الذي يقدم مختارات شعرية عن الثورة لحوالي (70) مبدعا مصريا، فقد كانت له علاقة متينة مع الجزائر، حيث اشتغل لسنوات في جامعة وهران، كما قدم خدمات جليلة للأدب الجزائري، من خلال إسهاماته الإبداعية والنقدية، منها تأليفه كتابا تحت عنوان "شعر الشباب في الجزائر"، بين الواقع والآفاق، الصادر سنة (1987) عن مؤسسة الكتاب، وتناول فيه الشعراء: أحمد حمدي وعبد العالي رزاقي ومصطفى محمد الغماري وسليمان جوادي وأزراج عمر وعياش يحياوي وحمري بحري ومحمد زتيلي وعمار بن زايد.

     حصل الراحل على العديد من الجوائز المصرية والعربية أهمها جائزة المجلس الأعلى للآداب والفنون من وزارة الثقافة المصرية (1975) وجائزة مؤسسة عبد العزيز سعود البابطين للإبداع الشعري (1992).

    وفاته:

    توفى رحمه الله يوم الاثنين الثامن والعشرونمن شهر سبتمبر عام (2015) بعد صراع طويل مع المرض حيث تدهورت حالته بعد وفاة زوجته، وذلك عن عمر ناهز(92) عاما، بعد مسيرة إبداعية استمرت لأكثر من نصف قرن... رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته.

    0 0

    بسم الله الرحمن  الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تلمسان في العهد الزياني.
     [دراسة سياسية، عمرانية، اجتماعية، ثقافية]
    - المؤلف: الدكتور عبد العزيز فيلالي- حفظه الله.
    -الناشر: موفم للنشر والتوزيع – الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2002م
    - عدد الأجزاء: جزءان مدمجان في ملف واحد لتسلسل الترقيم.
    - عدد الصفحات: 646.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    ترتكز هذه الدراسة على عدة محاور أساسية هي: الأحوال السياسية والعسكرية والخصائص العمرانية والمظاهر الاجتماعية والحركة العلمية والفكرية بمدينة تلمسان...

    ... الكتاب يُميط اللثام عن أحداث ووقائع حقيقية نادرة، ويسلط أضواء جديدة إضافية لا يجدها القارئ في الدراسات السابقة، مدعمة بنصوص جديدة تنشر لأول مرة مأخوذة من مضانها الأصلية الدفينة.

    والدراسة محاولة لإعادة كتابة تاريخ تلمسان باستقراء المصادر وفق منهجية علمية حديثة، وإبراز جوانب من التاريخ المسكوت عنه، وتصحيح العديد من القضايا التاريخية والفكرية التي وردت في بعض المصادر القديمة والمراجع الحديثة، والكتاب في حد ذاته يسُدُ فراغاً ونقصاً ملحوظين في المكتبة الجزائرية والعربية.

    المؤلف في سطور:

    الدكتور عبد العزيز فيلالي من موليد 16مارس 1944بقسنطينة – الجزائر، تابع دراسته الإبتدائية والمتوسطة بمسقط رأسه ثم ليبيا، أين تحصل على شهادة التدريس العامة سنة 1966ونال شهادة الباكالوريا من القاهرة سنة 1967، حاز على شهادة لسانس في التاريخ من كلية الآداب جامعة قسنطينة سنة 1971، ناقش أطروحة الماجستير في التاريخ الوسيط بكلية الآداب جامعة الأسكندرية سنة 1977، انتدب في بعثة دراسية إلى فرنسا ما بين سنتي 1983-1986، حاز على شهادة دكتوراه الدولة في التاريخ الوسيط من معهد التاريخ جامعة الجزائر سنة 1986...


    عُيّن رئيسا لجامعة الأمير عبد القادر للعلوم الإسلامية سنة 1996، حاز على شهادة تشجيع في الدراسات التاريخية من رئاسة الجمهورية.

    عضو مؤسس لربطة المؤرخين الجزائريين واتحاد المؤرخين الجزائريين وعضو باتحاد المؤرخين العرب..

    من مؤلفاته المطبوعة:

    المظاهر الكبرى بين الدولة الأموية في الأندلس ودول المغرب.
    المظاهر الكبرى لعصر الولاة في بلاد المغرب والأندلس.
    مدينة قسنطينة – التطور التاريخي والبيئة والطبيعة.
    مدينة ميلة في العصر الوسيط.
    مدينة قسنطينة في العصر الوسيط.
    تلمسان في العهد الزياني.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم


    - كتاب: ثائر من الجزائر (رواية).
    [سيرة الأمير عبد القادر الجزائري]
    - المؤلف: عبد القادر قسمية.
    -الناشر: دار النفائس للطباعة والنشر والتوزيع - بيروت.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    - تاريخ الإصدار: 1436هـ/2015م.
    - عدد الصفحات: 194.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    لم تتوقف آلة الاستعمار الفرنسي عن القتل طيلة 132سنة من احتلال الجزائر (1830-1962) فاستشهد الملايين من الجزائريين ورحلت أرواحهم إلى بارئها... لكن بأرواحهم بقي الوطن الجزائري... ولم يرحل.

    سيرة الأمير عبد القادر الجزائري عُملة نادرة وحمّالة أوجه مُشَرّفة، فقد أعطي السماحة والحكمة والفصاحة وقواعد العلم، وفُضِل بشرف النسب الذي يمتد إلى النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، وعُرف بحسن التدبير والشجاعة والإقدام في ميدان الحرب، فكان رمز الجزائر والعرب وكل من يناضل لرفع الظلم والاستبداد في وجه المستعمر الذي لا تتغير أطماعه وأهدافه.. مهما طال الزمان أو قصر...

    إن هذا الإصدار هو تكريم للأبطال... فهو يرسم بطريقة حوارية مرحلة واقعية تجعل القارئ يغادر الزمان والمكان، ضمن قالب روائي قصصي يحاكي مرحلة من مراحل النضال الطويلة في الجزائر، والتي كان الأمير عبد القادر الجزائري رفقة من عاصروه من أهله وخاصته في تلك البيئة الدينية البدوية أحد أبطالها، فامتد العطاء لأكثر من نصف قرن، وأغلب الشخصيات والمناطق الموجودة في هذه الرواية التاريخية هي شخصيات حقيقية وقد كتب بالطريقة التي تلفظ بها في تلك المناطق ضمن إطار فني يضفي على الحوار جاذبية متميِّزة، ويعطي الرواية نكهة جمالية، قد لا نجدها في مثيلاتها من الروايات التاريخية.

    في هذا الكتاب:

    القسم الأول: السيرة التعليمية في الأمصار العربية.
    رحلة الحج من الجزائر إلى أرض الحجاز.
    دار السلام بغداد.
    دمشق الفيحاء.
    القاهرة المحروسة.

    القسم الثاني: السيرة الحربية.
    بداية النضال بعد هجمة الاستعمار.
    مبايعة القبائل والحواضر.

    القسم الثالث: السيرة الإنسانية والفكرية.
    خلوة السجون في أرض فرنسا.
    رحلة الإفراج... نحو المشرق.
    التدريس والتأليف في دمشق.
    فتنة جبل لبنان والشام.
    آخر أيام الصالحية.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: أسد البحار بربروسا.
    -المؤلف: محمد حميد محمد.
    - الناشر: دار النفائس للطباعة والنشر والتوزيع - بيروت.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    - تاريخ الإصدار: 1431هـ/2010م.
    - عدد الصفحات: 162.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة الناشر:

    "هذه ليست سيرة ذاتية خالصة - كما يقول كاتبها- ولا هي رواية من صنع الخيال، إنما هي قطرة عطرة من تاريخنا الجميل أحببت أن يشاركني القارئ في تفاصيلها، فكتبتها حلماً"، ومن حقه أن يحلم في زمن سبات العرب والمسلمين الطويل.

     وحلمه في هذه الرواية هو من أحلام اليقظة، وينبع من لقطات في اللاوعي، تسربت من صفحات مشرقة في حياة أبطال صنعوا لنا التاريخ.

     فالرواية تحكي قصة طرد المسلمين من الأندلس، وثورة عروج وثلة من المؤمنين، كسروا صلف الفرنجة وحرموهم الأمان في المتوسط، ومنعوهم الاستقرار في سواحل شمالي أفريقيا، وتروي كيف استشهد عروج واستلم الراية، وحمل الأمانة، أخوه خير الدين بربروس، فوضع الحجر الأساس في بناء دولة الجزائر، وتولى قيادة الأسطول العثماني، وترك في التاريخ العربي الإسلامي صفحات مشرقة يجدر بشبابنا قراءتها والاتعاظ بها.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الكتابات الكوفية في الجزائر بين القرنين الثاني والثامن الهجريين (8- 14م).
    - المؤلف: عبد الحق معزوز.
    - الناشر: المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، د ن- الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2002.
    - عدد الصفحات: 352.
    - حجم الملف: 36ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    المصنف في سطور:

    عبد الحق معزوز من مواليد 1952بفَرْجيوة ولاية ميلة الجزائرية، حاصل على ماجستير في علم الآثار، جامعة الجزائر، عمل باحثاً بوزارة الثقافة والاتصال بين سنتي 1881-1987م، ثم رئيساً لدائرة التنشيط والتوثيق بالمتحف الوطني للآثار بين 1987-2001م، يعمل حالياً أستاذاً مساعداً بقسم الآثار جامعة الجزائر.


    شارك في عدة حفريات أثرية وملتقيات علمية داخل وخارج الوطن، له كتب منشورة:

    -جامع الكتابات الأثرية العربية بالجزائر في جزأين.
    -الكتابات الكوفية في الجزائر بين القرنين الثاني والثامن الهجريين (8- 14م).
    -نشر مشترك لكتاب آخر ((حفرية سطيف)).
    -نشرت له مجموعة من المقالات والدراسات في مجلاّت علمية مختصة باللغتين العربية والفرنسية، داخل  وخارج البلاد.

    0 0

    بسم الله الرحمن  الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الإشعاع المغربي في المشرق.
     [دور الجالية الجزائرية في بلاد الشام]
    - المؤلف: سهيل الخالدي.
    - تقديم: د.أبو القاسم سعد الله – رحمه الله.
    - الناشر: دار الأمة للطباعة والنشر والتوزيع- برج الكيفان، الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2016.
    - رقم الطبعة: الثانية.
    - عدد الصفحات: 438.
    - حجم الملف: 13ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة الناشر:

    ولد الكاتب الجزائري سهيل الخالدي في فلسطين لأسرة جزائرية هُجرت في القرن التاسع عشرمع آلاف العائلات الجزائرية بسبب السلوك الوحشي والجرائم التي ارتكبها المستعمرون الاستيطانيون الفرنسيون.

    واستطاع الخالدي أن يقدم لنا قصة كفاح هؤلاء الذين أرادت ثقافة النسيان نزع صفحتهم من سفر التاريخ الوطني الجزائري والقومي العربي، فكتب قصة كفاحهم على قمم جرجرة الجزائر ونضالهم الكبير في بلاد الشام التي فتحت لهم قلبها، كما هو حال العربي مع العربي، فأبدعوا النضال الثقافي والسياسي والعسكري والديني، وصنعوا مع أهلهم في بلاد الشام تاريخاً لا يقل أهمية عن تاريخهم في وطنهم الأم الذي لم ينسوه أبداً.


    وسهيل الخالدي قلم يعرفه القراء الجزائريون كما يعرفه القراء العرب في الشام والخليج والعراق معرفة جيدة، فقد أمضى سنوات عمره صحفياً في مختلف صحفها ومجلاتها، متناولا العديد من الملفات الأدبية والاقتصادية والسياسية واللغوية والفنية.

    ومن منجزاته في الملف التاريخي هذا الكتاب "الإشعاع المغربي في المشرق العربي"الذي نقدمه اليوم للقراء في طبعة ثانية، وكانت طبعته الأولىالتي نشرتها دار الأمة سنة 1997وقدمها الدكتور أبو القاسم سعد الله رحمه الله تعالى، قد أثارت اهتماماً واسعاً في الجزائر وفي كل البلدان العربية مشرقاً ومغرباً، ففيه من التفصيلات والحقائق التي طمسها المستعمرون الفرنسيون والبريطانيون والصهاينة عن تاريخ هؤلاء الجزائريين ما يهم كل القراء.

    الناشر

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    -كتاب: الزليج في العمارة الإسلامية بالجزائر في العصر التركي.
    [دراسة أثرية فنية]
    - المؤلف: د.عبد العزيز محمود لعرج.
    - الناشر: الدار الوطنية للكتاب - الجزائر.
    - رقم الطبعة: الأولى - 1990.
    - عدد الصفحات: 432.
    - حجم الملف: 25ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    تتناول هذه الدراسة التاريخية الأثرية بلاطات الزليج المستخدمة في زخرفة مباني الجزائر في العصر التركي، حيث تحتوى مباني الجزائر ومتاحفها على عدد كبير من بلاطات الزليج وتتنوع هذه البلاطات من حيث مصدرها وقيمتها الفنية، كما تعتبر وثائق تشهد على تعدد علاقات الجزائر في هذه الفترة مع بلدان إسلامية وأوربية، وقد تناولت الدراسة كل نوع من أنواع بلاطات الزليج على حده، فتحدثت عن البلاطات الواردة من تركيا، والبلاطات المجلوبة من تونس، معتمدة على المقارنات وأسلوب الصناعة والزخرفة مع وصل ذلك بالبلاطات  الموجودة في مصر وبالذات في منطقه رشيد والإسكندرية، وذلك لتشابه هذه البلاطات بتلك وخضوعها لنفس الأساليب والزخارف.

     تحدث الباحث بعد ذلك عن البلاطات الواردة من أوربا وقسمها إلى مجموعتين، مجموعة جاءت من هولندا، والأخرى كانت واردة من إيطاليا وإسبانيا، وأشارت الدراسة إلى التأثيرات المتبادلة بين هذه الأنواع والزخارف الكتابية على البلاطات الخزفية والزخارف الهندسية والنباتية وتنوعها واختلافها من نوع إلى آخر .


    لائحة المحتويات:

    القسم: 1. الدراسة الوصفية لبلاطات الزليج في العمارة الإسلامية بالجزائر في العصر التركي.

    الفصل الأول: بلاطات الزليج التركي المستخدمة في زخرفة مباني الجزائر في العصر التركي.
    الفصل الثاني: بلاطات الزليج التونسي المستخدمة في زخرفة مباني الجزائر في العصر التركي.
    الفصل الثالث: بلاطات الزليج الأوربي المستخدمة في زخرفة مباني الجزائر في العصر التركي.

    القسم: 2. الدراسة التحليلية.

    الفصل الأول: الزخارف الكتابية.
    الفصل الثاني: الزخارف الهندسية.
    الفصل الثالث: الزخارف النباتية.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تاريخ الجزائر المعاصرة.
    - المؤلف: شارل روبير أجيرون.
    - ترجمة وتحقيق: عيسى عصفور.
    -الناشر: منشورات عويدات، بيروت - باريس.
    -الطبعة: الأولى 1982.
    - عدد الصفحات: 208.
    - حجم الملف: 5ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


    رابط التحميل


    مقدمة الكتاب:

    لقد ألف هذا الكتاب أساساً خلال حرب الجزائر وكتب القسم الأخير منه والمخصص للجزائر المستقلة في نهاية 1963من أجل الطبعة الأولى التي صدرت في سنة 1964، وبمعنى آخر فإن تاريخ الجزائر المعاصر قد صمم كردة فعل على الروايات الاستعمارية التي كانت تحجب بشكل كامل تقريباً الشعب العربي البربري وتحتفظ باسم الجزائريين فقط للأوروبيين في الجزائر.

     إنه يهدف إلى رواية مجردة قدر الإمكان، عن الاستعمار وعن الخديعة بالنسبة  للبلد وكذلك عن ردّات الفعل الصادرة عن السكان المسلمين، وفي هذا يكمن التجديد، وإن الاستقبال المرحب من قبل الجزائريين لهذا الكتاب يبرهن على أن نية المؤلف قد فهمت وقدرت.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: لمحات عن العمارة والفنون الإسلامية في الجزائر.
    - المؤلف: الدكتور محمد الطيب عقاب.
    -الناشر: مكتبة زهراء الشرق - القاهرة - ج.مصر.ع.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    - تاريخ الإصدار: 2002.
    - عدد الصفحات: 148.
    - حجم الملف: 10ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    "هذه مجموعة من البحوث المتنوعة في شتى موضوعات الآثار الإسلامية في الجزائر، تبحث في مساهمة الجزائر ودورها بالنسبة للحضارة العربية – الإسلامية، ومدى تفاعل الجزائر من أجل إثراء التراث لهذه الحضارة.

    والغرض من تقديم هذه البحوث هو مساعدة الطلبة المختصين في الآثار بوجه عام والمتخصصين في الآثار الإسلامية بوجه خاص، كما يُرجى من وراء تقديم هذه الموضوعات توسيع دائرة القارئ الثقافية، وذلك من أجل أن يلم بأصالة حضارته، أضف إلى ذلك الوصول إلى رفوف المكتبة العربية لتأخذ مكانها فيها من أجل أن تسد فراغاً ملحوظاً في هذا الاختصاص.

    وقد ضمنت الجزائر في فترات متلاحقة من التاريخ الإسلامي كثيراً من الدول، أدت إلى دورها الريادي في مجال العمارة والفنون الإسلامية على الوجه الأكمل وقدمت روائع أثرية..."

    د.محمد الطيب عقاب.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تطور المآذن في الجزائر.
    - المؤلف: أ.د/ عبد الكريم عزوق - أستاذ الآثار الإسلامية، جامعة الجزائر.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    - تاريخ الإصدار: 2006.
    - الناشر: مكتبة زهراء الشرق - القاهرة - ج.مصر العربية.
    - عدد الصفحات: 202.
    - حجم الملف: 12ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    يُعتبر موضوع هذا الكتاب من الموضوعات الهامّة الجديرة بعناية الباحثين في تاريخ العمارة الإسلامية في المغرب والأندلس، وتستلزم لجدتها وأصالتها جهوداً مضنية، وقدرات مميزة، وبحوثاً ميدانية متواصلة، ودراسات تحليلية ومقارنة لإبراز مراحل التطور في النظام التخطيطي لعمارة المآذن الجزائرية خلال فترة موضوع البحث ولاستنباط أهم الخصائص التي تميزت بها عناصرها المعمارية الزخرفية في كل مراحل تطورها.

    وموضوع البحث لجدته وطرافته وقلة ما كُتب عنه، شائك يتطلب جهداً شاقاً مضنياً، وفهماً دقيقاً وواعياً لكل نموذج من هذه المآذن، وتصنيفها تاريخياً بغية التعرف على أوجه الشبه والخلاف، وتقصي مراحل التطور، وإن كان ذلك لا يمكن تحقيقه بالنسبة لمآذن العصر الإسلامي لتنوع أشكالها، وتَعّقُد نظامها التخطيطي.

    وفي سبيل هذا الهدف قسم المؤلف بحثه إلى خمسةفصول قدم لكل منها بدراسة تمهيدية تاريخية موجزة أما الفصل الأولفقد خصصه لدراسة نظام المئذنة في عصر دولة بني حماد، وأفرد الفصل الثانيلدراسة المآذن الزيانية، وخصص الفصل الثالثلدراسة مآذن بني مرين في المغرب الأوسط، وبحث في الفصل الرابع المآذن في العصر العثماني، وأفرد في الفصل الخامسوهو الأخير لدراسة المكونات الزخرفية للمآذن الجزائرية وقد تناول فيه العناصر الزخرفية النباتية ثم الهندسية فالنقوش الكتابية والمقرنصات.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: إشكالية الدولة في تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية.
    - المؤلف: أ.د/ نور الدين ثنيو.
    -الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السيايات.
    -رقم الطبعة: الأولى - 2015.
    - عدد الصفحات: 641.
    - حجم الملف: 22ميحا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب والمؤلف:

    أولا: المؤلف: الأستاذ الدكتور نور الدين ثنيو.

    كاتب وأكاديمي جزائري من مواليد نوفمبر 1955حائز على شهادة دكتوراه في التاريخ المعاصر، يعمل محاضرًا في كلية الآداب والعلوم الإنسانية في جامعة الأمير عبد القادر الجزائري في مدينة قسنطينة، وأستاذًا لتقنيات التصنيف والفهرسة في جامعة منتوري الجزائرية، وهو، إلى ذلك، رئيس لجنة التربية في جامعة الأمير عبد القادر، ورئيس فرقة تكوين تاريخ الجزائر. كتب بحوثًا علمية في ميادين معرفية متنوعة نشرت في مجلات معروفة في بيروت ودمشق وعمان والرباط والقاهرة.


     ثانيا: الكتاب.

    يعالج كتاب إشكالية الدولة في تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية للكاتب الجزائري نور الدين ثنيو، موضوع الدولة وإشكالياته في خطاب الحركة الوطنية الجزائرية منذ عام 1912، أي مع بداية فرض التجنيد العسكري على الجزائريين في الجيش الفرنسي، وحتى عام 1954، أي مع اندلاع الثورة الجزائرية.

    ويقع الكتاب الصادر عن المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات في 639صفحة من القطع الكبير، ويضم أربعة أقسام، احتوى كل قسم أربعة فصول، يتناول القسم الأول وعنوانه "الشبّان الجزائريون وفكرة الدولة الحديثة"حركة "الشبان الجزائريين"أول تنظيم سياسي في تاريخ الجزائر الحديث، استطاع أن يكشف من خلال آراء أعضائه ومواقفهم عن تطلع بعض الجزائريين إلى الحداثة السياسية بكل ما للكلمة من أبعاد ومعانٍ.

    وفي القسم الثاني "النجم وحزب الشعب وحركة الانتصار: مشروع الدولة الوطنية"يعرض المؤلف لثاني تنظيم سياسي واجتماعي ظهر خلال الفترة المدروسة في البحث، وهو تنظيم "نجم شمال أفريقيا"، والذي عبّر عن النزعة الوطنية الاستقلالية، وكذلك يعرض لحزب الشعب الجزائري، وبداية توظيف النزعة المصالية (نسبة إلى مصالي الحاج).

    وخصّص القسم الثالث "الحركة الإصلاحية واستعادة مقوّمات الأمّة الجزائرية"للحديث عن الحركة الإصلاحية الجزائرية ممثّلة بجمعية العلماء المسلمين ونصيبها في استعادة مقومات الأمّة الجزائرية، في سياق الحركة الإصلاحية العربية العامة، وتناول القسم الإصلاح الديني الحديث في تجربة "العلماء المسلمين"، وتناول أيضًا المدلول السياسي لتجربة العلماء.

    وفي القسم الرابع والأخير من هذا البحث "البيان والاتحاد الديمقراطي: نشأة الجمهورية الجزائرية"عرض المؤلف لأهم تشكيلة سياسية خبَرت فكرة الدولة من داخل الثقافة الفرنسية ومؤسساتها في الجزائر، وقد خصّص الفصل الأول من هذا القسم لدراسة الفكر السياسي عند فرحات عباس واجتهاداته بشأن مفهوم الجزائر وموقفه من مسألة فصل الدين عن الدولة، وفي الفصل الثاني يتناول المؤلف "بيان الشعب الجزائري"، والذي حرّره فرحات عباس أثناء الحرب العالمية الثانية، وتبناه الاتحاد الديمقراطي للبيان والحرية، وفي الفصل الثالث يعرض المؤلف المداخلات التي تقدّمت النخبة أمام مجلس الإصلاحات التي أقرّتها اللجنة الفرنسية للتحرر الوطني عام 1943، وفي الفصل الأخير من الكتاب يتناول المؤلف مشروع البيان والحرية وتأسيس فكرة الجمهورية الجزائرية، وجرى لهذا الغرض صوغ مشروع دستور الجمهورية الجزائرية عام 1947.

    ويخلص البحث إلى أنّ الحركة الوطنية الجزائرية واجهت السلطات الاستعمارية الفرنسية من داخل مؤسساتها، وصاغت مطالباها بلغتها، أي بالفرنسية، بينما صاغت الحركة الإصلاحية الدينية خطابها بالعربية، الأمر الذي يتيح القول إنّ الخطاب السياسي للحركة الوطنية بتشديده على فكرة الدولة، ينتمي إلى عصر الحداثة، خصوصًا أنّ نقد الخطاب الاستعماري كان مقدمة لتفكيك الوجود الفرنسي في الجزائر، والبحث عن بديل سياسي واجتماعي وثقافي منه.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: نشاط الطّلبة الجزائريّين إبّان حرب التحرير 1954.
    -المؤلف: د.عمار هلال رحمه الله.
    - رقم الطبعة: الخامسة.
    - تاريخ الإصدار: 2012.
    -الناشر: دار هومة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
    - عدد الصفحات: 212.
    - حجم الملف: 4ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    للأمانة الكتاب من مصورات [طلبة التاريخ تلمسان] أحسن الله إليهم.

    المؤلف في سطور:

    الأستاذ الدكتور عمار هلال من مواليد 1944، بمدينة باتنة (الأوراس) من خريجي جامعة الجزائر، التي تحصل منها على شهادة دبلوم الدراسات العُليا في التاريخ الحديث والمعاصر.

    واصل تعليمه العالي بجامعة آكس آن بروفانس [Aix-en-Provence] بفرنسا ونال منها شهادتي دبلوم الدراسات المعمّقة، وشهادة الدكتوراه الدرجة الثالثة، ثم انتقل إلى جامعة نانسي [Nancy] حيث حضّر ونال بامتياز شهادة دكتوراه دولة في الآداب، عمل المرحوم عمّار هلال كأستاذ للتاريخ المعاصر في جامعة الجزائر معهد التاريخ ومدير لهذا الأخير، ومدير بحث.

     مؤطر لأكثر من 20رسالة ماجستير ودكتوراه دولة.

    أعمال أخرى للمؤلف:

    كتاب: الهجرة الجزائرية نحو بلاد الشام [1847- 1918].


older | 1 | .... | 12 | 13 | (Page 14) | 15 | 16 | .... | 25 | newer