Are you the publisher? Claim or contact us about this channel


Embed this content in your HTML

Search

Report adult content:

click to rate:

Account: (login)

More Channels


Channel Catalog


Channel Description:

مدوّنة شيخ المشايخ نور الصحراء سيدي محمد بن عزوز البرجي، تتابع مسيرته وتاريخ التّصوّف وتجمع مؤلفاته وترصد المخطوطات وتلتمس طرق المشايخ والأعلام ورجال الطّريقة الرحمانية العزوزية في الجزائر.

older | 1 | .... | 18 | 19 | (Page 20) | 21 | 22 | .... | 25 | newer

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الجزائر في أدبيات الرحلة والأسر خلال العهد العثماني.

    [مذكرات تيدنا أنموذجاً ~ Mémoires De Thedenat]

    - المؤلف: الدكتور عميراوي حميده.
    - الناشر: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع، عين مليلة ~ الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2003.
    - حجم الملف: 6ميجا
    - عدد الصفحات: 218.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة الناشر:

    تيدنا هو التاجر.. الأسير.. العبد.. الوزير في بلاط الباي محمد الكبير بمعسكر.. وصاحب هذه المذكرات الثرية بالمعلومات التاريخية التي تُضاهي المعلومات التي تركها عن الجزائر كثير من الرحالة والأسرى الأوروبيين أمثال الدكتور شو،  وبايسونال وبريس، وخمينيث، وفانتير دي بارادي، وهايدو، ديفونشين، والقس بواري، وتاسكا، ودي تاسي، وغيرهم كثيرون.

    ... إذن وقع تيدنا في قبضة البحّارة الجزائريين عام 1779حيث قال: أخيراً وصلنا إلى الجزائر العاصمة، وأخذونا إلى السجن حيث يوجد العبيد المساكين، بعدها أخذنا رجال إلى السوق وباعونا مثلما تباع الحيوانات، أما أنا فقد اشتراني يهودي، وحينما وصلنا إلى منزله سألني عما أجيد عمله:

    -قلت له لا شيء.
    -قال ألا تعرف أيضا العمل في البستان؟
    -أجبته لا، لا أعرف شيئاً آخر غير الكتابة، وهو العمل الذي شغلته دائماً.
    -قال: وماذا تنفع الكتابة؟...

    المؤلف

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الإصابة فيمن غزا المغرب من الصحابة.
    - تصنيف: محمد أبو راس بن أحمد الناصر المعسكري الجزائري.
    - تحقيق وتقديم: الدكتور أحمد الطويلي.
    - الناشر: المطبعة العصرية، تونس.
    - تاريخ النشر: 2010.
    - عدد الصفحات: 156.
    - حجم الملف: 4ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المحقق:

    "هذا الكتاب عن الصحابة رضوان الله عليهم الذين فتحوا إفريقية، يذكرهم المؤلف أبو راس الناصري المعسكري فرداً فرداً ويترجم لهم، ويذكر المناسبة التي وفدوا فيها إلى أرض القيروان، وكيف كانت صحبتهم للرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، وعدد الأحاديث التي رووها عنه وانفردوا بها، وما قاموا به من أعمال كتشييد الجوامع والمساجد وحفر الآبار وتشييد المدن...

    ... وقد ترجم لثلاث وخمسينصحابياً منهم من غزا ورجع إلى المدينة المنورة، ومنهم من قُبر بالقيروان أو بأرباض إفريقية عموماً، ومنهم من صحب أسرته وأبناءه إليها فتوفي بعضهم فيها ودفنوا بها، وممن دفن فيها حفيدة عمر بن الخطاب رضي الله عنه وهي فاطمة بنت عبد الله بن عمر بن الخطاب جاءت في الغزوة الثانية مع معاوية بن حديج سنة 34 هـ ودفنت بباب سلم، فلما خطت القيروان اتخذت تلك البقعة مقبرة من ذلك الوقت إلى الآن وتسمى اليوم مقبرة قريش أو مقبرة الجناح الأخضر تيمناً بهذه المرأة وبمن دفن فيها من العلماء والصالحين والأولياء...

    ... وبهذا العمل قد نفضنا الغبار - والحمد لله - عن أثر من الآثار النفيسة، وهو الوحيد الذي خص بالتأليف قديما عن الصحابة الذين فتحوا المغرب العربي الكبير ونشروا الإسلام في ربوعه..."

    الدكتور أحمد الطويلي

    جاء في مقدمته:

    "... أما بعد فيقول من كثرت ذنوبه، وفضحته عيوبه، المُقِل القاصر، محمد بن أحمد بن الناصر، كلأه الله ورعاه، وأحمد قصده وأنجح مسعاه، إن أحق ما تطمح إليه النفوس ويكون لها به الخلاص في يوم العبوس، علم الأخبار التي تصلح لمجالسة ومسامرة الجليس، ويكون بها نعم الأنيس، ولاسيما سير الصحّابة، أهل العلم والحزم والإنابة، وخصوصاً من غزا منهم المغرب، ونأى عن أوطانه وتغرّب، وحالت بينه وبينهم بحار، ومفاوز وقفار، وخاطر بنفسه ونبذ وراء ظهره مالاً وولداً، وقرع لامتثال أمره مع البرابرة قوماً لُدّاً (إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا).

    ونظمت من غزاه منهم ومات فيه وقبر، ومن رجع لأهله وسمر، وسميته ((كتاب الإصابة فيمن غزا المغرب من الصحّابة)) ولم أذكر من غزاه معهم من التّابعين، إلا القليل رضي الله عنهم أجمعين، مبتديا بأول أمير غزاه وأخلد فيه مزاياه، لأن الأمير كشجرة يستظل بها رعاياه، مقدما لك مقدمة بين يدي نجواه، تعرف بها لحن الكلام وفحواه، فأقول ومن الله أرتجي حسن المأمول: ..."

    أعمال أخرى للمؤلف:

    كتاب: زهر الشماريخ في علم التاريخ.

    كتاب: الدرة الأنيقة في شرح العقيقة.

    مخطوط: عجائب الأسفار ولطائف الأخبار.

    كتاب: فتح الإله ومنته في التحدث بفضل ربي ونعمته.

    كتاب: الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الأندلسية.

    كتاب: لقطة العجلان في شرف الشيخ عبد القادر بن زيان.


    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تذكرة المحبين في أسماء سيّد المرسلين.
    - تصنيف: أبي عبد الله محمد بن قاسم الرصّاع التلمساني (ت 894هـ)
    -تقديم وتحقيق: د.محمد رضوان الداية.
    - الناشر: المجمع الثقافي - أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة.
    - تاريخ النشر: 2002.
    - حجم الملف: 11 ميجا
    - عدد الصفحات: 1030.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل 


    هذا الكتاب:

    يعدُ مرحلة مهمة في التأليف في موضوع أسماء رسول الله سيّدنا محمد صلى الله عليه وسلم موازنة بكتب أخر اختصت بالموضوع نفسه، إذ أحق الأشياء بالإدامة بعد ذِكر الله - جل ثناؤه - ذكر محمد صلى الله عليه وسلم، وأولى الأسماء بتعرف معانيها أسماء الله جلّ وعلا، ثم أسماء نبيه صلى الله عليه وسلم، حيث لكل اسم من أسمائه معنى، وفي عرفان كل معنى فائدة مجددة.

    إن أهم ما يطمح إليه من يكتب في هذا المجال التبّرك بذِكر رسول رب العالمين وطلب الثواب بتدوين أسمائه مجموعة، لأن ذِكر اسمه صلوات الله وسلامه عليه رحمة وغفران للذنوب.

    ترجمة المؤلف:

    الإمام أبو عبد الله محمد بن أبي الفضل قاسم الرَّصّاع الأنصاري التلمساني
     ( ...  – 894هـ / ... – 1489م)

    محمد بن أبي الفضل بن قاسم أبو عبد الله، الأنصاري نسباً، التلمساني مولداً، التونسي تربيةً، الرصّاع شهرةً، المالكي مذهباً، قاض، نحوي، خطيب، فقيه، عارف بالحديث، من فقهاء المالكية، ولد بحاضرة تلمسان بالجزائر ونشأ بها ثم هاجر إلى تونس (سنة 831) وولي قضاء الجماعة بها، ثم اقتصر في أواخر أيامه على إمامة جامع الزيتونة والخطابة فيه، متصدرًا للإفتاء  وإقراء الفقه وأصول الدين والمنطق وغيرهما، ومات بتونس وعُرف بالرَّصَّاع لأن جده الرابع كان نجارًا يصنع المنابر ويزين السقوف، وهو الذي صنع منبر شيخ الشيوخ سيدي أبي مدين شعيب التلمساني رضي الله عنه، ولصاحب الترجمة عقب في تونس إلى الآن.

    مؤلفاته:

    من آثاره ((شرح حدود ابن عرفة)) الموسوم بالهداية الكافية الشافية لبيان حقائق الإمام ابن عرفة الوافية، طبع، و((الجمع الغريب في ترتيب آي مغني اللبيب)) مخطوط في الأحمدية بتونس و((التسهيل والتقريب والتصحيح لرواية الجامع الصحيح)) مخطوط، و((تذكرة المحبين في شرح أسماء سيّد المرسلين)) طبع، و((فهرسة الرصاع)) طبع، و((تحفة الأخيار في فضل الصلاة على النبي المختار)) في الشمائل النبوية، مخطوط، في مجلد ضخم، و((إعراب كلمة التوحيد))، ((الخمسمائة صلاة على النبي صلى الله عليه وسلم)) مطبوع.

    مصادر الترجمة:

    الحلل السندسية 689 وتوشيح الديباج 57 أوالضوء اللامع 8: 287 ونيل الابتهاج 323 والبستان 283 وشجرة النور 259 والأعلام 7: 228 وبرنامج القرويين 90.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الجزائر المعاصرة.
    - المؤلف: الدكتور صلاح العقاد.
    - الناشر: جامعة الدول العربية، معهد الدراسات العربية العالية.
    - تاريخ النشر: 1964.
    -عدد الصفحات: 215.
    - حجم الملف: 5ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحمل


    تصدير:

    لا شك أن ثورة الجزائرتحتل مكان الصدارة في تاريخ كفاح الشعوب ضد الاستعمار، ولم تشهد القارة الأفريقية ثورة مسلحة أكثر ضحايا أو أطول زمنَا، ولا يشبهها في تاريخنا المعاصر سوى كفاح الفيتناميين في الهند الصينية، مع هذا الفارق، وهو أن ظروف النضال في الجزائر كانت تواجه عراقيل أشد صعوبة من مختلف الوجوه.

    فعلاوة على قرب الموقع من فرنسا كانت هناك طبقة من المستوطنين التي ألفت أن توجه السياسة الفرنسية في الجزائر لخدمة مصالحها ومحاولة ربط بقاء الفرنسيين هناك بالنعرة الوطنية.

    والجزائر أحد أقطار ثلاثفي أفريقيا تعرضت لهذا النوع من الاستعمار الاستيطاني وهي كينا واتحاد جنوب أفريقيا وقد نالت كينيا هي الأخرى استقلالها بعد نضال طويل، أما اتحاد جنوب أفريقيا فإن الاستيطان الأوربي فيه لا يرتبط بدولة خارجية معينة، ولهذا فإن الصراع يتخذ صورة نزاع داخلي، أما في الجزائر فقد استند المستوطنون إلى تأييد دولة أوربية وتعلقوا بها مما أعطى للنزاع صورة دولية واضحة حينما وقعت الثورة الوطنية.

    وغم قرب عهدنا بالثورة فإنها حظيت باهتمام الكُتّاب من مختلف الجنسيات وتناولوها من عدة زوايا متباينة، فمن ذلك التحقيقات الصحفية التي أتت نتيجة دراسات ميدانية، ومنها المؤلفات التي تناولت الثورة من وجهة نظر القانون الدولي، كذلك اهتم كثير من الكُتاب الفرنسيين بتسجيل أثر الثورة في حياة فرنسا نفسها، فخصصت بعض المؤلفات لدراسة أسباب قيام الجمهورية الخامسة، والبعض الآخر للمحاولات الفاشلة التي قام بها المستوطنون والجيش في الجزائر لقلب هذه الثورة.

    وبما أن الثورة الجزائريةمليئة بالصور الإنسانية من بطولات وأحداث تعذيب وتضحيات، فقد خلفت وراءها ثروة للأدباء فتناولها كُتّاب المسرح والقصة وهؤلاء الذين يعالجون التاريخ بشكل أدبي.

    بل إن الثورة الجزائرية أصبحت موضوعا لعدة رسائل جامعية في الولايات المتحدة وبريطانيا وغيرها من الأقطار الأوربية، سجلت في أقسام العلوم السياسية، ولم يحن الوقت بعد لتناول هذا الموضوع كبحث تاريخي، ومع ذلك فقد اخترنا تاريخ الجزائر منذ مطلع القرن العشرينحتى قيام الجمهورية موضوعا لمحاضراتنا هذا العام في قسم الدراسات التاريخية والجغرافية مستندين على وجود مادة غزيرة توفرت لدينا حول هذا الموضوع المعاصر، ومن هذه المواد ما له قيمة وثائقية، وإتماما للفائدة قمنا بترجمة اتفاقيات إيفيان، وهي فيما نعلم تنشر للمرة الأولىكاملة باللغة العربية.

    ولذلك فنحن نسجل شكرنا لمعهد الدراسات العربية العالمية إذ يفسح المجال لنشر دراسات مفيدة في تاريخ المغرب الحديث والمعاصر.

    الدكتور صلاح العقاد.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تاريخ المدن الثلاث: الجزائر - المدية - مليانة.
    - المؤلف: د.عبد الرحمن الجيلالي - رحمه الله.
    - الناشر: دار الأمة للطباعة والنشر والتوزيع، الجزائر.
    - تاريخ النشر: 2007.
    - رقم الطبعة: الأولى.
    - عدد الصفحات: 372.
    -حجم الملف: 10 ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    "لقد كان لي الشرف حينما دعيت من طرف هيئة إدارة (جريدة الشعب الثقافية) الجزائرية لأسهم في تحرير العدد الخاص بالعيد العاشر لاستقلال الجزائر وكذلك بمناسبة عيد العاصمة الألفي، وذلك بكتابة دراسة تاريخية عن مدينة الجزائر وغن كانت الجزائر هي أقدم من الألف سنة التي يحتفل بمرورها هذه البلدة الطيبة في هذا العام 1392هـ، 1972م، وإنما هذه الألف سنة في الواقع تعبر عن بداية حقبة بارزة وظاهرة مُبشرة ولها مع ذلك وزنها ومعناها العميق أيضا وإنما البداية كما هو معلوم سبقتها بكثير... وإلى حد ما فإن ذلك صحيح...

    ... ولهذا ارتأيت أن أبادر أولاً إلى جمع ما وصلت إليه يدي من أهم وأخصب ما خطته أقلام نخبة العلماء من الأساتذة المعاصرين حول هذه الذكرى الغراء، وحبره الكُتاب العرب المعنيون بشئون التاريخ وحقوقه في دراستهم النفسية وبحوثهم الممتعة المنشورة على صفحات المجلّات العلمية وما ألقوه بأنفسهم في هذه المناسبة على منابر الندوات والملتقيات الثقافية بالإضافة إلى ما نُشر لي على صفحات (الشعب الثقافية) فأنشر ذلك كله في مجموع كهذا يكون للباحث بعد ذلك كمقدمة وتمهيد أو كرصيد تاريخي يستعين به الدارس - سواء كنت أنا أو غيري - على وضع دراسة موسعة وبحث مسهب الشرح في هذا الموضوع...

    ... ولا ريب أن ما كُتب أو قِيل بمناسبة هذه الذكرى الفخمة العظيمة سوف يُنير في نفوس الأجيال الحاضرة العظات والعبر كما أنه سوف يحيي فيهم الآمال بمستقبل زاهر أفضل وأمجد يضف إلى الماضي ويزيد.

    ألا ما أجمل شعبًا يحفل ماضيه.. يحفل بآثاره وتراثه ومأثوراته، ويحتفي بالحاضر في سبيل بناء مستقبل زاهر وزاخر بأزهى وافخر ما تُباهي به الشعوب لتحيا حياة سعيدة في سلام وأمان ولتحيا الجزائر.."

    عبد الرحمن الجيلالي: 1392هـ /1972م.


    أعمال أخرى للمؤلف:

    كتاب: تاريخ الجزائر العام.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: صفحات من تاريخ مدينة الجزائر.

    [من أقدم عُصورها إلى انتهاء العهد التركي]

    - المؤلف: الشيخ نور الدين عبد القادر البسكري.
    - الناشر: دار الحضارة، بئر التوتة، الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2007، في إطار تظاهرة الجزائر عاصمة الثقافة العربية.
    - حجم الملف: 5ميجا.
    - عدد الصفحات: 308.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    ترجمة المؤلف:

    الشيخ العلاّمة نور الدين عبد القادر البوشقروني البسكري الجزائري 1890- 1933م.

    هو العارف بالله الشيخ العلاّمة الفقيه عبد القادر بن إبراهيم بن الصغير بن أحمد الحميدي أسرة الشيخ مشهورة ومعروفة باسم (الحمايد) نسبة إلى جدهم سيدي أحمد من عرش (أولاد عطاف) أحد بطون قبيلة (العمور) ذات الأصول العربية الهلالية، تقطن مدينة بوشقرون الواقعة بمنطقة الزيبان (بسكرة) والقريبة من مدينة (طولقة)، وكانت هذه العائلة المتوسطة الحال في الرزق معروفة بالتدُّين، فوالده وجده الأول والثاني كلهم من حجاج بيت الله العتيق، ومن حفظة كتابه الكريم، مشاركة في العلم، وحريصة على تحصيله وتبليغه، هاجرت أسرته واحة بوشقرون واستقرت بالحي العربي بقصبة مدينة الجزائر وقد فتح إبراهيم والد الشيخ نور الدين عبد القادر بقالة يسترزق منها.

     فهذا جده الحاج الصغير كان شديد العناية بالفقه، حريص على تحصيله، وتبليغه، منهوم باقتناء الكتب ونسخها، ووالده الحاج إبراهيم، عنه حفظ وعليه ختم الشيخ القرآن الكريم، وأخذ بعض مبادئ الفقه واللغة، أما والدته فهي السيّدة خيرة بنت الحاج قدور وهي خروبية من مدينة المدية  وأخواله من (عرش خروبي الهلالية) أيضا كانوا مهتمين بالعلم مشاركين فيه.

    مولده ونشأته:

    ولد نور الدين الحميدي سنة 1308هـ/ 1890م بالحي العربي بقصبة مدينة الجزائر (نهج سيدي عبد الله) نشأ الطفل عبد القادر في بيئة شعبية محافظة على التقاليد والعادات العربية الإسلامية، فأرسله والده إلى أقرب جامع لهم (بحي القصبة) لكي يحفظ القرآن الكريم ويتعلم مبادئ اللغة العربية والفقه، ثم إلى مدرسة خاصة بأبناء الأهالي (Indigènes) قد يكون تعلم فيها اللغة الفرنسية.

    دراسته:

    وفي حدود سنة 1908 دخل نور الدين عبد القادر المدرسة الثعالبية حيث بقي نحو سبع سنوات، وهي مدرسة تمتاز دون غيرها بخيرة أساتذتها من الجزائريين والفرنسيين ومن أعمدتها الشيخ عبد القادر المجاوي، عبد الحليم بن سماية والدكتور محمد بن أبي شنب....

    مؤلفاته:

    للشيخ عدة مؤلفات، منها: رسالة اهتزاز الأطواد والربى من مسألة تحليل الربا، ورسالة في التوحيد، والرد على شبه المبطلين والملحدين، والكنز المدفون والسّر المكنون، وكتاب فلسفة الإسلام، وله أي أيضا عدة مقالات كتبها في الصحف والمجلات العربية، إلى جانب عدة قصائد.

    أثاره:

    - الرسالة الصرفية - طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر، 1932م.
    - الأجرومية على طريقة السؤال والجواب -  طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر سنة 1946.
    - كتاب أساس العربية لتعليم الحروف الهجائية - طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر سنة 1945.
    - إعراب الجمل - طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر سنة 1377هـ.
    - متن لامية الأفعال مع مقدمة وتعليق انتقادي - طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر.
    - الوسيلة لتعليم العربية.
    - قاموس فرنسي - عربي بالدارجة طبع بالمطبعة الثعالبية بالجزائر، د.تاريخ.
    - شرح على المجرادي.
    - غزوات عروج وخير الدين طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد التركي بالجزائر سنة 1934.
    - صفحات من تاريخ مدينة الجزائرمن أقدم العصور إلى انتهاء العهد التركي، ط  1965.
    - تاريخ حاضرة قسنطينة، ط 1952.
    - صفحة من الطب العربي - طبع بمكتبة مرازقة بودواوود الجزائر، 1962.
    - القول المأثور من كلم الشيخ عبد الرحمن المجذوب ، طبع بمطبعة ردوسي قدور بن مراد الجزائر، د.تاريخ.
    - منتخب الحكايات المثلية - مطبعة ردوسي قدور بن مراد الجزائر، 1927.
    - روضة السلوان للفجيجي - طبع كلية الأداب الجزائر، 1959م
    - المختصر في العباد ات للأخضري - مطبعة ردوسي الجزائر، 1957م.
    ... وغيرها.

    وفاته:

    توفي رحمه الله ليلة الخميس الخامس من شهر رمضان الفضيل، من سنة 1351هـجري قمري، الموافق لـ 2جانفي، يناير / كانون الثاني عام 1933ميلادي، وشُيّعت جنازته في جمع غفير، ورثاه على قبره بعض شيوخ المدرسة وطلبها وبعض السياسيين، وضريحه بجانب ضريح الشيخ العلامة والمفسر الكبير فخر الجزائر المحروسة سيدي عبد الرحمن الثعالبي رضي الله عنه.

    المرجع:

    كتاب "الشيخ نور الدين عبد القادر حياته وآثاره"، لمؤلفه عبد القادر بومعزة، دار التراث العربي للطباعة والنشر، الوادي، 2008.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وسلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: نبأ الإيوان  بجمع الديوان في ذكر صُلحاء مدينة القيروان.
    - تصنيف: محمد أبو راس بن أحمد الناصر المعسكري الجزائري.
    - تقديم وتعليق: د.محمد الحبيب العلاني/ د.سهيل الحبيب.
    - الناشر: مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان - جامعة الزيتونة، تونس.
    - تاريخ النشر: 2012.
    - حجم الملف: 8ميجا.
    - عدد الصفحات: 189.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    «نبأ الإيوان بجمع الديوان في ذكر صُلحاء مدينة القيروان»، إصدار جديد عن مركز الدراسات الإسلامية بالقيروان بجامعة الزيتونة، كتاب من القطع المتوسط يقع في 180صفحة،  تصنيف: العلامة الشيخ محمد بن أحمد الناصري المعسكري الجزائري (1751م ـ1823م)،  والعمل المقدم تعليق وتقديم قام به الباحثان بالمركز: د.محمد الحبيب العلاني ود.سهيل الحبيب وقام د.محمد علي الحبيب بالتقديم له باللغة الفرنسية.

    وتكمن أهمية هذه الرسالة في كونها وثيقة تاريخية هامة لرحلة قام بها المؤلف سنة (1799م /1214هـ) تحدث فيها عن بعض مآثر المدينة، واصفا معالمها، مبيّنا فضلها وفضل العلماء المدفونين بها.

    ويعتبر التراث المخطوط والمطبوع لأبي راس من أهم ما ألف في القرن الثالث عشرالهجري / التاسع عشرالميلادي، وذلك في اختصاصات علمية متنوعة، تعكس الثقافة الموسوعيّة والعلم الغزير للمؤلف، حيث عالج من خلالها العديد من المسائل (تفسير القرآن والقراءات والرسم القرآني،  شرح الحديث النبوي وعلم مختلف الحديث وعلم مصطلح الحديث، الفقه المقارن والفقه الحنفي والفقه المالكي وأصول الفقه، العقائد والتصوّف والمذاهب، النحو واللغة والعروض والأدب والأشعار، علم الفلك والجغرافيا، التاريخ والأنساب والفرق، وغير ذلك من المباحث…).

    ويعدّ أبو راس الناصري من العلماء المحققين والمؤرخين الأثبات المدققين خلال العهد العثماني بالجزائر، برهن على أنه من الحفّاظ المتفوقين والباحثين المجتهدين البارعين في تلك الفترة، فقد شكل شخصيّة علميّة مرموقة في ذلك العصر جعلت معاصريه يشهدون له بالنبوغ والتفوّق العلميين، وكان ـ رحمه الله ـ قد لقي إعجاب من لقي من العلماء مشرقا ومغربا بعد أن ناظرهم، وقد ألّف الشيخ بوراس ـ فيما بعد ـ التآليف وشرح ما شرح من الكتب للرد على ما أثير من تساؤلات ومسائل.

    وقد اعتبره البعض رمزا من رموز الذاكرة التاريخية في الجزائر العثمانية وفي بلاد المغرب الإسلامي، وتراثه الثقافي المخطوط منه والمطبوع أكبر دليل على ذلك، فقد ترك أبو راس أكثر من مائةمؤلف، وفقد عدد هام منها بعد أن أتلف حرقا من قبل بعض المتعصبين، وقد احتفظت المكتبة الوطنية بالجزائر العاصمة ومراكز الأرشيف في كل من المغرب وفرنسا ومصر بجزء من ذلك التراث العلمي، ويوجد جزء منه عند بعض العائلات في الجزائر، وحتى خارجها.

    أعمال أخرى للمؤلف:

    - كتاب: الإصابة فيمن غزا المغرب من الصحابة.
    - كتاب: زهر الشماريخ في علم التاريخ.
    - كتاب: الدرة الأنيقة في شرح العقيقة.
    - مخطوط: عجائب الأسفار ولطائف الأخبار.
    - كتاب: فتح الإله ومنته في التحدث بفضل ربي ونعمته.
    - كتاب: الحلل السندسية في شأن وهران والجزيرة الأندلسية.
    - كتاب: لقطة العجلان في شرف الشيخ عبد القادر بن زيان.


    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: تلمسان عاصمة المغرب العربي.
    - المؤلف: د.يحيى بوعزيز- رحمه الله.
    - الناشر: صدر هذا الكتاب بدعم من وزارة الثقافة بمناسبة الجزائر عاصمة الثقافة العربية.
    - تاريخ النشر: 2007.
    - حجم الملف: 3ميجا.
    - عدد الصفحات: 95.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    لقد شهدت تلمسان في العصر الإسلامي الوسيط حياة فكرية رائدة، وحركة تنوير واسعة للعلوم والمعارف الإسلامية المختلفة امتدت تأثيرها وإشعاعاتها إلى المدن والعواصم الإسلامية الكبرى في مغرب العالم الإسلامي ومشرقه.

    وانكب شعب هذه المدينة، وأمراؤها وسلاطينها، على البناء الحضاري بمفهومه الواسع، وشهد القرن الثامن الهجري (والرابع عشر الميلادي) بناء عدد من المدارس العلمية، وانكباب جيل من العلماء للتدريس بها، وتثقيف الأجيال وتنويرها، والنهوض بها، إلى الآفاق السعيدة.

    وهكذا أسس الأمير أبو حمو موسى الأول، أول مدرسة علمية بتلمسان في مطلع القرن الثامن الهجري خصصها للعالِميْن الفاضِلين ابني الإمام: أبي زيد عبد الرحمن، وأبي موسى عيسى، ليدرسا بها، ومن بعده أسس ابنه الأمير تاشفين الأول المدرسة التاشفينية بجانب الجامع الأعظم حيث مركز البلدية الحالي، وفي عام 748هـ (1347م) أمر السلطان المريني أبو الحسن ببناء مدرسة العباد الحالية، وبعده أمر ابنه أبو عنان ببناء المدرسة العنانية بجانب ضريح الولي الصالح أبي عبد الله الشوذي الحلوي الأشبيلي عام 754هـ (1356م)...

    ... وهذه الدراسة التي نقدمها اليوم للقراء عن مدينة تلمسان كانت في الأصل جزءاً من مخطوط كبير يحمل عنوان: "وهران، وتلمسان عبر التاريخ"، ولكن نظراً لضخامة حجمه قسمناه إلى قسمين اثنين واحد عن مدينة وهران عبر التاريخ، وقد قدمناه للطبع منذ مدة.

    والقسم الثاني خصصناه لمدينةتلمسان عاصمة المغرب الأوسطوقسمناه إلى ثلاث أقسام: الأول والثانيقصيران أوجزنا في أولهما الحديث عن تاريخ مدينة تلمسان من عابر الأزمان وفي ثانيهماتاريخ الدولة الزيانية التي انقراضها في منتصف القرن السادس عشر الميلادي مع الإشارة إلى بعض آثارها العمرانية الباقية حتى اليوم...

    ...فباسم الله وعونه نقدم هذه الدراسة تحت عنوان: "تلمسان عاصمة المغرب الأوسط"آملين أن تجد صداها ومكانتها لدى كل المهتمين بتاريخ وحضارة الجزائر وكل بلدان المغرب الأخرى راجين أن تسهم في حفز الأقلام الشابة على بعث المزيد من تاريخ وتراث هذا البلد العريق.

    والله يوفقنا إلى ما فيه الخير والصواب

    د.يحيى بوعزيز
    جامعة وهران
    وهران- حي الصادقية
    الخميس 29 ذو الحجة 1403هـ
    06 أكتوبر 1983م.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: من تراث الولاية السادسة التاريخية.
    - المؤلف: الأستاذ الهادي أحمد درواز.
    - الناشر: دار هومة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 2009.
    - عدد الصفحات: 290.
    - حجم الملف: 5ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة:

    هذا الكتاب عبارة عن حقائق ووقائع شهدتها وعاشتها الجزائر إبان الثورة التحريرية المجيدة التي طالت مدتها، تلك الثورة التي أحدثت زلزالاً سياسياً وتاريخياً أخرجت الوطن الجزائري من الظلمات إلى النور بفضل رجالها الأمجاد الذين حققوا إنجازات تاريخية وحضارية لم تشهدها البشرية من قبل، وكان النصر بالوسائل المادية ولا بالآلات التقنية الحديثة، بل بالإرادة المشتركة للأمة والتسابق في طلب الاستشهاد وحب الحرية...

    يقول المؤلف: "دفعني للكتابة في هذا الموضوع من تراث الولاية السادسة التاريخية هو احتفال الجزائر بإحياء الذكرى الخمسين لاندلاع الثورة التحريرية المظفرة تلك الثورة العظمى التي أخرجت الوطن الجزائري من غياهب الظلمات وأحدثت زلزالاً سياسياً وتاريخياً في أوساط السلطات الاستعمارية...."

    من مقدمة المؤلف

    المؤلف في سطور:

    الهادي أحمد تمام درواز، من مواليد 1938بدائرة طولقة ولاية بسكرة بالجزائر، درس الابتدائي في مسقط رأسه والإعدادي بمعهد ابن باديس بقسنطينة، انخرط في العمل السري للثورة سنة 1957، عضو جيش التحري 58، إطار سامي للأمة 60.


    من مسؤولياته السياسية والمهنية:

    أمين عام قسمة جبهة التحرير الوطني ثم عضو في مكتب اتحادية بسكرة (62-1969).
    معلم ابتدائي، 69، 72مفتش في مادة التاريخ 86.
    أمين عام لنقابة التعليم الثانوي، 84عضو أمانة إتحاد المعلمين العرب ببغداد (86-94).
    مدير التراث التاريخي والثقافي بوزارة المجاهدين (1998-95).
    عضو المجلس الوطني لمنظمة المجاهدين.

    إنتاجه الفكري:

    دور العمل التنظيمي للثورة: نال الجائزة الثانية في مسابقة أول نوفمبر 54بوزارة المجاهدين 84.
    حوار حول الثورة مع مجموعة من الأساتذة برئاسة د/ الجددي خليفة. طبع 86.
    الولاية السادسة: تنظيم ووقائع. دار هومة 2002.
    العقيد محمد شعباني الأمل ... والألم...!  دار هومة 2003.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: أبحاث في تاريخ المغرب والأندلس.

    [وصور من التواصل الحضاري مع المشرق]

    - المؤلف: أ.د/ عبد الواحد ذنون طه.
    - الناشر: دار الحامد للنشر والتوزيع، عمان - الأردن.
    - تاريخ الإصدار: 1435هـ/ 2014م.
    - عدد الصفحات: 500.
    - حجم الملف: 6ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    من محتويات الكتاب:

    الفصل الأول [المغرب العربي]:

    المبحث الأول: دور مدينة طرابلس في الفتح العربي الإسلامي لشمال إفريقيا.
    المبحث الثاني: تلمسان من خلال كتب الرحّالة المغاربة والأندلسيين.
    المبحث الثالث: التطور العمراني لمدينة تلمسان الإسلامية.
    المبحث الرابع: التبادل التجاري بين الموانئ الجزائرية والأندلس.
    المبحث الخامس: قراءة تحليلية للنصوص الخاصة بالمغرب العربي.
    المبحث السادس: كتب التراث الفقهي المالكي وأهميتها.

    وغيرها...

    المؤلف في سطور:

    عبد الواحد ذنون طه أستاذ ومؤرخ في جامعة الموصل بالعراق، من مواليد 1943 بالموصل، متخصص في تاريخ المغرب العربي والأندلس، التحق ببعثة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي سنة 1965 ونال شهادة الدكتوراه في تاريخ المغرب والأندلس من جامعة اكستر (Exeter) في بريطانيا عام 1978، الاختصاص الدقيق: تاريخ المغرب والأندلس، والاختصاص العام: التاريخ والحضارة العربية الإسلامية.

    من مؤلفاته المطبوعة:

    العراق في عهد الحجاج بن يوسف الثقفي، الموصل، مؤسسة دار الكتب، 1985.
    دراسات أندلسية (مج1)، الموصل مؤسسة دار الكتب،1986.
    تاريخ العرب وحضارتهم في الأندلس، الموصل، مؤسسة دار الكتب، 1986.
    دراسات في التاريخ الأندلسي (مج 2)، الموصل، مؤسسة دار الكتب، 1987.
    تاريخ المغرب العربي، الموصل مؤسسة دار الكتب، 1988.
    نشأة تدوين التاريخ العربي في الأندلس، بغداد، دار الشؤون الثقافية العامة، 1988.
    موسى بن نصير، بغداد، دار الشؤون الثقافية العامة، 1989.
    أُصول البحث التاريخي، الموصل، دار الحكمة، 1990.
    تاريخ الدولة العربية الإسلامية في العصر الأموي، الموصل، دار الكتب، 1991.
    أثر الحضارة الإسلامية في الفكر الغربي، بغداد، بيت الحكمة، 1997.
    دراسات في تاريخ وحضارة المشرق، بيروت، دار المدار الإسلامي، 2004.
    ابن عذاري المراكشي، بيروت، دار المدار الإسلامي،2004..
    أبحاث في تاريخ المغرب والأندلس، عمان، دار الحامد، 2014.

    ... وغيرها.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: من التراث التاريخي والجغرافي للغرب الإسلامي.

    [تراجم مُؤرّخين ورحّالة وجُغرافيّين]

    - المؤلف: الدكتور ناصر الدين سعيدوني.
    - تصدير: أ.د/أبو القاسم سعد الله - رحمه الله.
    - الناشر: دار الغرب الإسلامي، بيروت.
    - رقم الطبعة: الأولى، 1999.
    - عدد الصفحات: 706.
    - حجم الملف: 18 ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.


    رابط التحميل


    حول الكتاب:

    يقدم الدكتور والمؤرخ الجزائري ناصر الدين سعيدوني في كتابه هذا عرضاً شاملاً لتراجم رجال العلم بالغرب الإسلامي الذين أسهموا في المعرفة التاريخية والجغرافية سواء كانت هذه المعرفة عامة أو خاصة تتعلق بالأقاليم أو تتصل بالمدن أو تعالج الطبقات أو التراجم أو السير أو تهتم بالرحلات والمسالك والبلدان والجغرافية الوصفية والموسوعات المعجمية والفهارس، أو كانت على شكل تقاييد وبرامج وخواطر.

    وهكذا فقد تم إجراء مسح عام وشامل للأعلام الذين لديهم إسهام معرفي له طبيعة تاريخية أو صفة جغرافية في منطقة الغرب الإسلامي، حيث تم التعريف بحياة كل شخصية عبر التركيز على ما تميزت به، بعدها تم استعراض الإنتاج الذي أسهمت به مع محاولة إبراز الجوانب المهمة منه دون إهمال إثبات المصادر والمراجع لكل ترجمة، والتي تُمَكن القارئ إنطلاقاً منها وبالرجوع إليها من التوسع في قراءاته والتعمق في الجانب الذي يهمه في الترجمة، وحتى لا يكون العرض نظرياً، حرص المؤلف على تقريب القارئ من واقع التراث بإثبات نص أو نصين لكل ترجمة تُمَكن القارئ من التعرف على لغة وأسلوب وطريقة تناول تلك الشخصية للأحداث التاريخية أو معالجتها للمسائل الجغرافية.


    أعمال أخرى للمؤلف:

    كتاب: رحلة العالم الألماني [ج.أو.هابنسترايت] إلى الجزائر وتونس وطرابلس.
    كتاب: القول الأوسط في أخبار بعض من حلّ بالمغرب الأوسط.
    كتاب: عصر الأمير عبد القادر الجزائري.
    كتاب: المؤرخ ناصر الدين سعيدوني رائد الدراسات العثمانية في الجزائر.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الجواهر المكنونة في العلوم المصونة.
    - تصنيف: سيدي عبد الحفيظ الخنقي البسكري الجزائري.
    - تحقيق وتقديم: أ.د/ عمار طالبي - حفظه الله.
    - الناشر: منشورات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف - بمناسبة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية.
    - رقم الطبعة: الأولى، 1436هـ/2015م.
    - عدد الصفحات: 355.
    - حجم الملف: 7ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    نبذة الناشر:

    كتاب الجواهر المكنونة في العلوم المصونة، هو في الأصل رسالة من مجموعة من الرسائل، ألفها الشيخ سيدي عبد الحفيظ الخنقي (1789-1850م) وهو شيخ مدينة خنقة سيدي ناجي، ووليها وناشر الطريقة الرحمانية بها وبجبل ششار، عرف رضي الله عنه  بالزهد وبساطة الحياة تبعا لطريقته الصوفية الخلوتية، وهو مجاهد عاصر ثورة الزعاطشة وأيد هذه الثورة وقادها بفرقته الخاصة.

    ألف مجموعة من الرسائل، منها هذه الرسالة التي حققها الأستاذ الدكتور عمار طالبي، وتناول فيها الشيخ عبد الحفيظ الخنقي عدة قضايا تتعلق بالطريقة الرحمانية التي تمتاز بأنها تقول بسبع نفوس: الأمّارة، واللّوامة، والملهمة، والمطمئنة، والراضية، والمرضية، والكاملة.

    أما الطرائق الأخرى فهي تقتصر على ثلاثة أنواع من النفوس: اللوّامة، والمُلهمة، والمطمئنة، وهي اصطلاحات قرآنية بدون شك، وفي الكتاب مسائل أخرى في أحكام الروح، والكلام في حقيقة الفناء والبحث في سر الخفاء وذم الدنيا ومدح الخارج منها والكلام في العقل والكلام في الاغترار وفي أهل المقامات، وسكرات الموت والتجليات، وفتح البصيرة وفضائل السر المصون والمكاسب وغيرها، ويوصي المؤلف القارئ بقوله: ((ومن أراد البحث في الطريقة وفي علومها المكنونة فعليه بكتابنا المعروف بالجواهر المكنونة في العلوم المصونة)).

    تنويه:

    لقد سبق وأن أدرجنا بالمدونة الطبعة الكاملة لهذا الكتاب،(وهي نسخة قديمةطُبعت سنة 1315هـ بالمطبعة الرسمية التونسية) أما النسخة التي نعرضها اليوم فهي مختصرة والتي قام تحقيقها الأستاذ عمار طالبي، من إصدارات وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية بمناسبة قسنطينة عاصمة الثقافة العربية 2015.

    رابط المشاركة الأولى 

    هنــا

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: القوى المغربية في الأندلس.

    [خلال عهد ملوك الطوائف القرن الخامس الهجري الموافق الحادي عشر الميلادي]

    - المؤلف: د.فراد محمد أرزقي.
    - الناشر: ديوان المطبوعات الجامعية - بن عكنون، الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 1991.
    - عدد الصفحات: 188.
    - حجم الملف: 5ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    عالجت في بحثي دور البربر في أحداث الأندلس، من أواخر القرن الرابع الهجري إلى أقصى القرن الخامس الهجري الموافق للقرنين الميلاديين العاشر والحادي عشروقد وقع اختياري على هذا الموضوع للعوامل التالية:

    1-أهمية الدور الذي لعبه البربر في الأندلس.
    2-انتماء هذا العنصر إلى المغرب، وبالتالي فأعماله تعد جزء من تراثنا المغربي.
    3-ضعف الاهتمام بهذا الموضوع من طرف المؤرخين المسلمين المعاصرين.

    وقد قسمت بحثي إلى مقدمة وخمسة فصول وخاتمة:

    الفصل الأول: البربر في الأندلس قبل عهد ملوك الطوائف.
    الفصل الثاني: دولة بني حمود بالأندلس (407-449هـ).
    الفصل الثالث: الدولة الزيرية بغرناطة (409-483هـ).
    الفصل الرابع: إمارتا بني الأفطس بني ذى النون في الشمال.
    الفصل الخامس: سقوط الإمارات البربرية.

    المؤلف في سطور:


    الدكتور محمد أرزقي فراد من مواليد أزفون، بمدبنة تيزي وزو، مؤرخ وكاتب وأستاذ باحث في التاريخ بجامعة الجزائر، متخصص في التاريخ الثقافي لبلاد زواوة،  تنحدر أصوله من فئة المرابطين الأشراف الذين أسسوا الزوايا والمدارس والكتاتيب ونشروا الإسلام في منطقة القبائل، أصدر عدة كتب، منها كتابنا اليوم، وآخرها كتاب حول التصوف بعنوان ''الحاج محمد السعيد تازروت إطلالة على الشعر الصوفي الأمازيغي''، الإسلامية.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: جوانب من الحياة العقلية والأدبية في الجزائر.

    [محاضرات ألقاها الدكتور محمد طه الحاجري على طلبة قسم الدراسات الأدبية]

    - المؤلف: أ.د/ محمد طه الحاجري.
    - الناشر: معهد البحوث والدراسات العربية، جامعة الدول العربية.
    - تاريخ الإصدار: 1968.
    - عدد الصفحات: 158.
    - حجم الملف: 4ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    هذه محاولة لكتابة تاريخ الجزائر الأدبي في العصر الحديث، وهي محاولة يعلم صاحبها حق العلم منذ أن أخذ في معالجتها – قبل أن يبدأها – مبلغ ما يعترضها من صعوبات، وما يقوم دونها من عقبات، وما يَعتوِرُها من أسباب النقص.

    وانه ليعلم أن قل ما كان يجب أن يتحقق به قبل أن يبدأ محاولته، أن يعيش في الجزائر فترة من الزمن، يتنفس هواءها، ويستشعر أجواءها، ويتذوق ألوان الحياة فيها، ويغمر مشاعره بها، ويطبع نفسه بطابعها، ويعرف ما غاب بما حضر، وأن حاول أن يتعوض عن ذلك بالجو العقلي الذي أحاط نفسه به، مستغرقاً – قدر الطاقة – فيه.

    ولا ريب أنه واجداً هنالك – فوق ذلك – من ينابيع المعرفة  ومصادر الدراسة ما أعوزه في مصر، وما كان جديراً أن يجهله أكثر تهدياً، وأقرب إلى الحقيقة، وأدنى إلى الإحاطة والدقة.

    ولكنه مع ذلك كله أقدم على هذه الدراسة استجابة لرغبة كريمة من أخ كريم وصديق حميم، وإنه ليؤذيه أن يخالفها أو يعتذر عنها، وإيماناً بحق الجزائر علينا جميعاً نحن الأمة العربية، وإن من حقنا أن نتعاون في جمع ما تبدد من تراثنا، وفي بناء ما تهدم من صروحها، ورجاء أن يكون في هذه الخطوة الأولى – وإن تعثرت – ما يفتح الطريق ويمهد شيئاً من عقباته، ويحفز إلى المضي فيه وبلوغ غاياته.

    والله تعالى ولي الهداية والتوفيق والسداد.

    محمد طه الحاجري

    المؤلف في سطور: محمد طه الحاجري [1908 - 1994م ]

    تخرج في قسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة القاهرة سنة 1936م، وتتلمذ فيها على صفوة من الأعلام أمثال طه حسين وأحمد أمين وعبد الوهاب عزام، وكتب في مجلة الرسالة وهو طالب، شغل العديد من المناصب الجامعية في كثير من جامعات العالم العربي، وعين عضوا بمجمع اللغة سنة 1984م.


    مؤلفاته:

    - في تاريخ النقد والمذاهب الأدبية، العصر الجاهلي والقرن الأول الإسلامي.
    - جوانب من الحياة العقلية والأدبية في الجزائر - وهو كتابنا اليوم.
    - ابن شرف القيرواني.
    - دراسات وصور من تاريخ الحياة الأدبية في المغرب العربي.
    - مرحلة التشيّع في المغرب العربي وأثرها في الحياة الأدبية.
    - ابن خلدون بين حياة العلم ودنيا السياسة.
    - تحقيق "البخلاء"للجاحظ.
    - مجموع رسائل الجاحظ.
    - الجاحظ حياته وآثاره.
    - ابن حزم صورة أندلسية.
    - بشار بن برد، ضمن سلسلة نوابغ الفكر العربي.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: رحلة طريفة في إيالة الجزائر.
    - تصنيف: أ.ليسور - و.ويلد.
    -تحقيق وتقديم وتعليق وترجمة: الأستاذ محمد جيجلي.
    - الناشر: دار الأمة للطباعة والنشر والتوزيع - الجزائر.
    - رقم الطبعة: الثانية، 2002.
    - عدد الصفحات: 124.
    - حجم الملف: 9ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    "هذا الكتاب الذي نقدم ترجمته لقُراء اللغة العربية [رحلة طريفة في إيالة الجزائر]لم يبق له وجود في السوق منذ زمن بعيد، ونظرا لهذه الوضعية التي تجعل من النسخة التي بحوزتنا الوحيدة من نوعها، رأينا أن نحافظ إزاء كل ترجمة، على النص الفرنسي الأصلي المطابق لها، فيطّلِع هكذا جميع القراء، سواء كانت لغتهم العربية أو الفرنسية على مضمون الكتاب ويكون في الوقت نفسه بحوزة كل واحد منهم تأليف أصبح نادراً، بل عديم الوجود.

    وهناك ميزة أخرى تمنح هذا الكتاب قيمة تاريخية فائقة، ذلك لأن مؤلفيه يصفان لنا أهم مدن الجزائر وخاصة العاصمة في السنوات الأولى من الاحتلال الفرنسي، فيعتر هذا الوصف إذن انعكاساً صادقاً لصورة البلد في ذلك العهد، لأن يد المحتل لم تتمكن بعد من تغيير منظرها طبقاً لأهدافه الخاصة، وبالأحرى من تغيير تقاليد السكان الأصليين وعاداتهم وسلوكهم...

    ...يعتبر إذن هذا الكتاب وثيقة نفيسة لأنه بجمعه بين النصوص والصور أحيا حقبة من تاريخ بلادنا كاد أن يخفيها الاحتلال الفرنسي من ناحية، والتطور العمراني الذي يفرضه النمو الديمغرافي والتقدم الاجتماعي من ناحية أخرى، ذلك هو السبب الأهم الذي دفعنا لترجمة هذا الكتاب لجعله في متناول قراء اللغة العربية ولاسترجاع تراثنا...."

    الأستاذ محمّد جيجلي
    ديسمبر2000

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: الكتابات الأثرية في المساجد الجزائرية.
    - المؤلف: د. رشيد بورويبة.
    - ترجمة: الأستاذ إبراهيم شبوح.
    - الناشر: الشركة الوطنية للنشر والتوزيع، مطبعة أحمد زبانة - الجزائر.
    -تاريخ الإصدار: 1399هـ/ 1979م.
    - عدد الصفحات: 284.
    - حجم الملف: 7 ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    ليس هذا الكتاب هو الأول الذي يتناول النقائش العربية في الجزائر، فقد كانت هذه النقائش موضوع دراسة قيّمة من طرف ((ج.كولان)) و((ج.مرسي)) و((بروسيلار)) ولا نذكر إلاّ البارزين ممن تقدمونا، أولئك الذين يطيب لنا أن نحيي ذكراهم.

    كان غرضنا الأول أن نجمع في سفر واحد كل النقائش العربية في الجزائر سواء نشرت أو لم تنشر، لذلك بدأنا بوضع فهرس مستوفى وعندما أدركنا استحالة بحث كل هذه الوثائق بحثاً جدياً ووجدنا أنفسنا مضطرين إلى الاختيار، فهل نقيّد أنفسنا بمنطقة جغرافية كما فعل ذلك السابقون ؟ هل ينبغي أن ندرس جميع الكتابات الخاصة بفترة معينة ؟ ففضلنا أن نبتدع ونرتب كتاباتنا في أربع مجموعات حسب وجودها في معالم دينية أو مقابر أو مؤسسات مدنية أو عسكرية، ورجحنا تلقائياً الانكباب على دراسة المجموعة الأولى، ثم لما لاحظنا أن كتابات هذه المجموعة ما فتئت وفيرة العدد قسمناها بدورها إلى كتابات تخليد ذكريات وصفائح تحبيس وكتابات دينية ارتأينا من الحكمة أن نقتصر في فترة أولى على الكتابات التخليدية.

    بعد اختيارنا الموضوع زرنا أولاً كل المعالم الدينية والمتاحف في العاصمة ثم زرنا عدة مدن جزائرية – المدية – شرشال – تنس – قسنطينة – عنابة – تقرت – تلمسان – ندرومة ومعسكر، فنقلنا كل الكتابات التخليدية التي وجدناها...

    المؤلف: رشيد بورويبة

    مواضيع ذات صلة:

    - كتاب: مساجد أثرية في منطقتي الزاب ووادي ريغ.
    - كتاب: لمحات عن العمارة والفنون الإسلامية في الجزائر.
    - كتاب:الكتابات الكوفية في الجزائر.
    - كتاب: تطور المآذن في الجزائر.
    - كتاب: قصبة مدينة الجزائر.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: وهران فن وثقافة.
    - المؤلف: د.رشيد بورويبة.
    - الناشر: وزارة الإعلام، مديرية الوثائق والمنشورات، الجزائر
    - سنة الإصدار: 1983.
    - عدد الصفحات: 150.
    - حجم الملف: 19 ميجا – نسخة ملونة.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    "من بين المدن التي لعبت دوراً هاماً في تاريخ بلادنا وفي حضارتها، تحتل وهران مكانة رفيعة بحيث أن جبل هيدور الموجود في نهاية جبل مرجاجو، يحميها من الجهة الجنوبية الغربية وأنها تقع في قعر خليج يبلغ عرضه 28 كلم وعمقه 11 كلم يحدده الرأس أبوجا شرقاً والرأس فالكون غرباً، وبالقرب من شيرم المرسى الكبير الذي يعتبر شيرماً مأموناً جداً، تتمتع وهران بموقع ممتاز سكنه البشر من قديم الزمان ...

    ... ومن هنا قسمنا كتابنا إلى خمسة أقسام: يشتمل القسم الأول فترة ما قبل التاريخ إلى أواخر القرن الثاني عشر، ويحتوي على فصلين، يحمل أولها عنوان ((وهران في فترة ما قبل التاريخ والعصور القديمة))، والثاني: ((وهران من تأسيسها إلى أواخر القرن الثاني عشر)).

    وتحمل الأقسام الثلاثة التي تلي القسم الأول العناوين التالية: ((وهران من القرنالثالث عشرإلى الاحتلال الأسباني الأول)) و((الاحتلال الاسباني الأول)) و((الحكم العثماني الأول والاحتلال الأسباني الثاني))، فقسمنا كل قسم منها إلى فصلين، يخص الأول التاريخ السياسي، والثاني الحياة الاجتماعية والاقتصادية والعلمية والنشاط المعماري، أما القسم الخامس والأخير الذي يحمل عنوان ((الحكم العثماني)) فقسمناه إلى ثلاثة فصول.

    خصصنا الأول: للتاريخ السياسي، والثاني: للحياة الاجتماعية والاقتصادية وللنظام الإداري والعسكري، والثالث للحياة الدينية والعلمية وللنشاط المعماري".

    المؤلف: أ.د/ رشيد بورويبة

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: أعلام من زواوة، إيقواون.
    - المؤلف: أحمد ساحي ~ أستاذ باحث في تاريخ زواوة.
    - الناشر: مطبعة الثورة الإفريقية - الجزائر.
    - تاريخ الإصدار: 1995.
    - عدد الصفحات: 196.
    - حجم الملف: 2ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    "تراجمنا هيلخمسشخصيات رئيسية في تراثزواوة، منها العائدة لعصر ابن خلدون، والعائدة للقرن السابع عشر، عهد إمارة كوكو، فأحمد بن إدريس يمثل تياراَ دينياً علمياً ودينياً، نزيف علماء بجاية ومفتييها الذي رفضوا المدينة وهجروا ملتقى الحضارات لكامل المتوسط يومئذ، بجاية الحفصية التي تعتبر بحق عاصمة المغرب الأوسط وهو الشخصية الأولى.

    اهتممنا به كرحالة مخبر، سائح لجأ على جبال زواوة بعد أن دانت له المدينة والحضارة الفاتنة والمفتونة، وهو شيخ الفتيا، ويكمن سر اختيارنا للرجل في كونه عيّنة جامعة كبيرة من العلماء والقضاة ومن الشخصيات ذات سلطان وأخرى ذات تقوى وورع، فضلت الطريق الذي مهده أبو مدين شعيب (البجائي)، ولكنها تظاهرة رشيدة ومعارضة حكيمة ثقافياً لمبدأ السلطان مهما كان الإغراء، ومثلهم معاصرهم ابن خلدون الذي لاذ بقلعة بني سلامة (فرندة).

    وهكذا أغنت بهجرتها مدرسة بجاية الصوفية بمختلف فروعها الطُرقية فيما بعد، بأعالي البلاد الداخلية وسهولها..."

    الأستاذ أحمد ساحي

    المؤلف في سطور:


    من مواليد 1941 بقرية أقوسيم، عرش أيلولة بزواوة العليا، درس بمدرسة القرية من أولى مؤسسات جمعية العلماء، في سنة 1957 استجاب لأمر العقيد عميروش رحمه الله مع مجموعة 45 (طلبة عميروش) الذي التزموا بتعهدهم معه ومع الثورة إلا يتمدرسوا إلا في معاهد عسكرية ومدارس معربة ... والشيخ الطاهر آيت علجات شاهد...، انتسب بعد الاستقلال إلى التعليم ليتدرج في كل أطواره مع مواصلة دراسته الجامعية ويحصل على ليسانس في التاريخ والجغرافية...

    أثرى الساحة التاريخية الجزائرية بالعديد من المؤلفات الهامة والقيمة على غرار كتابنا اليوم "أعلام من زوواة"نذكر منها "تلمسان من خلال نفح الطيب"إضافة إلى مساهمات في الصحافة المكتوبة ودراسات وبحوث ومقالات تصب جلها في رصيد التخصص التاريخي.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: دراسات في تاريخ الجزائر الحديث.
    - المؤلف: الدكتور عميراوي احميده.
    - الناشر: دار الهدى للطباعة والنشر والتوزيع، عين مليلة - الجزائر.
    - رقم الطبعة: الثانية، 1425هـ/2004م.
    - عدد الصفحات: 190.
    - حجم الملف: 4ميجا.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة الطبعة الأولى:

    هذه السلسلة من المواضيع في تاريخ الجزائر الحديث، سبق وأن ألقيت جزءاً منها دروساً على الطلبة بمدرجات الجامعة، ونُشرت في مجلّات علمية جمعتها وأعدت طبعها قصد وضعها في متناول الأغلبية من الطلبة وغير الطلبة، وهي تتناول فترة من تاريخ الجزائر الحديث الذي انكببت على البحث فيه منذ أكثر من ربعقرن، والفترة المعنية بالدراسة هي فترة الاحتلال الفرنسي، لهذا جاءت المواضيع وعددها تسعة على الشكل الآتي:

    1.الغزو الفرنسي للجزائر سنة 1830.
    2.التواجد الفرنسي في بجاية.
    3.معاهدة الدوائر والزمالة عام 1835.
    4.بمعاهدة الدوائر والزمالة.
    5.من خصوصيات الفكر في العالم العربي.
    6.الجانب الفكري من «المقاومة» الشعبية.
    7.إسماعيل «عربان» والسياسة الفرنسية في الجزائر.
    8.وثيقة نادرة عن المؤسسات الثقافية في مدينة قسنطينة.
    9.الأمير عبد القادر رائد الحركة الوطنية وبطل «المقاومة» المسلحة.

    0 0

    بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله وسلم على سيّدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


    - كتاب: عنابة فن وثقافة.
    - المؤلف: د.سعيد دحماني.
    - الناشر: وزارة الإعلام، مديرية الوثائق والمنشورات - الجزائر.
    - التوزيع: المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية، رغاية - الجزائر.
    - سنة الإصدار: 1983.
    - عدد الصفحات: 126.
    - حجم الملف: 12ميجا - نسخة ملونة.
    - حالة النسخة: منسقة ومفهرسة.

    رابط التحميل


    مقدمة المؤلف:

    هبون، بونة، عنابة، أسماء لنفس المدينة، ولكنها ترادف قروناً من التاريخ والثقافات والحضارات، هي عمل وتعبير إنسانية واحدة ومختلفة.

    وتتجلى الوحدة في الموقع وفي شخصية تاريخ المدينة.

    ويظهر الاختلاف معبراً في انفتاح المدينة واتجاهها المتوسطي، وفي استعدادها العجيب لاستيعاب المؤتيات الخارجية المادية منها والروحية، وتراكمت الوحدة والاختلاف عبر عصور طويلة من قبل التاريخ على أيامنا الحالية، وإذا كانت عنابة اليوم شعار الصُلب بالجزائر، فهي أيضاً إحدى العواصم القديمة للممالك النوميدية، ومدينة القديس اغستين، «S.Augustin» ومدينة أبي مروان البوني، وهي أيضا ثغر متوسطي في علاقاتها مع أوروبا وثغر بري مفتوح على المشرق الإسلامي.

older | 1 | .... | 18 | 19 | (Page 20) | 21 | 22 | .... | 25 | newer